دفعات من مقاتلي القاعدة تصل إلى عدن قادمة من تركيا

توقفت المشاورات السياسية في اليمن بعد التزام حزب الإصلاح الصمت في الجلسة الأخيرة إلى حين فك الحصار عن الرئيس المستقيل عبدربه منصور. خطوةٌ أيدتها مكوناتٌ شاركت في تلك المشاورات.

توتر في المحافظات الجنوبية المحاذية للبيضاء
المشاورات السياسية تتوقف مجددا بعد إعلان حزب الإصلاح ومكونات أخرى التزام الصمت في الجلسة الأخيرة حتى الإفراج عن الرئيس هادي لتدارك وضعه الصحي الحرج كما قال ممثلو بعض هذه القوى.

القوى المشاركة شكلت لجنة من أعضائها باستثناء الإصلاح لإقناع أنصار الله برفع الحصار عن هادي والسماح له بالعلاج.

رئيس الدائرة القانوني في حزب الإصلاح محمد ناجي علاو وجّه نداء للسيد عبدالملك الحوثي للسماح لهادي بالخروج للعلاج..

 ميدانياً، الجيش واللجان الشعبية تستكمل السيطرة على محافظة البيضاء بوصولها إلى مديرية الزاهر آخر مديريات البيضاء باتجاه محافظة لحج الجنوبية. سيطرةٌ قد تمهد لمعركة جديدة في المحافظات المحاذية للبيضاء.

جنوبا، ورغم الهدوء الذي يخيم على عدن بعد يومين من مواجهات عنيفة بين اللجان الشعبية التابعة للرئيس هادي وقوات الأمن الخاصة،  كشفت مصادر  للميادين عن وصول دفعات جديدة من مقاتلي القاعدة قادمة من تركيا إلى عدن ومناطق أخرى  بالتوازي مع تحركات لقوى مدعومة خارجيا في حضرموت.  يأتي ذلك في ظل توتر كبير يسود المحافظات الجنوبية  المحيطة  بالبيضاء.  

أستاذ الأزمات الدولية بجامعة الحديدة د. نبيل الشرجبي تحدث عن خطورة الوضع في الجنوب وحذر من تداعيات اقدام أنصار الله على فتح مواجهات في الجنوب.

التوتر أيضا يخيم على محيط محافظة مأرب الاستراتيجية  في ظل تخوف من انفجار الوضع هناك  ولا سيما مع منع مسلحين مرور ناقلات النفط والغاز  ما ينذر بأزمة وقود جديدة حذرت منها وزارة النفط اليمنية.

 المخاوف تتزايد في الواقع من اندلاع مواجهات في الجنوب ومحافظات أخرى.  مخاوف تعززها مراوحة المشاورات السياسية وتوقفها المستمر.

اخترنا لك