البحرين: الشرطة تقمع تظاهرات للمعارضة عشية الذكرى الرابعة لـ"ثورة اللؤلؤة"

الشرطة البحرينية تفرق تظاهرات للمعارضة في مختلف المناطق عشية الذكرى الرابعة لأحداث 14 شباط/ فبراير والتي عرفت بثورة اللؤلؤة، وجمعية الوفاق البحريية تقول إن الشرطة استقدمت حشوداً من الأمن واستخدمت الأسلحة النارية وقذائف الغاز ما أدى إلى اصابة عدد من المتظاهرين.

قمعت الشرطة في البحرين تظاهرات للمعارضة، في مناطق متفرقة عشية الذكرى الرابعة لأحداث الرابع عشر من شباط/ فبراير. واستخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، ما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح.

وأكدت جمعية الوفاق البحرينية المعارضة أن "حشوداً من قوات الأمن والجنود استخدمت الأسلحة النارية، وقذائف الغازات والمدرعات العسكرية، موقعة عدداً من الإصابات في صفوف المتظاهرين".

وصعدت الذكرى الرابعة لانتفاضة 14 شباط/ فبراير أجواء الاحتجاجات المستمرة في البحرين، والتي يتمسك فيها شعب البحرين بحقه في التعبير عن الرأي والمطالبة بالتحول الديمقراطي والحرية والكرامة، منذ 4 سنوات.

وزادت وتيرة الاحتجاجات المتصلة بين النهار والليل في مختلف المناطق منذ 47 يوماً، للمطالبة بالافراج عن الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان الذي تحتجزه السلطات البحرينية وتوجه إليه تهم "الترويج لتغيير نظام الحكم بالقوة"، فضلاً عن دعوته إلى  "إعلان الجمهورية" و"إسقاط النظام"، وهو ما ينفيه الشيخ سلمان.