كيري يزور موسكو

صحيفة "كوميرسنت" الروسية تكشف وفقاً لمعلومات حصلت عليها أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري سيزور موسكو في الرابع من شباط/ فبراير القادم وذلك كأول زيارة له بعد الأزمة الأوكرانية التي أدت إلى فتور في العلاقة بين البلدين. أما صحيفة غازيتا فأشارت إلى أن اليونان لا تدعم عقوبات أوروبية على روسيا..

كيري سيزور موسكو لأول مرة بعد نشوب الأزمة الأوكرانية
كشفت صحيفة "كوميرسنت" الروسية وفقاً لمعلومات خاصة حصلت عليها أن "وزير الخارجية الأميركي جون كيري سيزور موسكو للقاء نظيره سيرغي لافروف في الرابع من شباط / فبراير المقبل وتستمر ليومين".

وذكرت الصحيفة أن "كيري سيجري خلال زيارته محادثات حول مسائل عدة أبرزها الأزمة الأوكرانية، وستكون هذه أول زيارة لكيري إلى روسيا منذ بداية الأزمة الأوكرانية"، معتبرة أن ذلك "يعني أن واشنطن قررت أن تضاعف جهودها المبذولة لحل هذه الأزمة".

ورأت الصحيفة أن "هذه الزيارة تأتي في وقت باتت العلاقة بين واشنطن وموسكو سيئة، بعد تعليق التعاون بينهما، وهي الفترة الأكثر دقة وصعوبة منذ انتهاء الحرب الباردة".

اليونان لا تدعم عقوبات أوروبية ضد روسيا

وتحت عنوان "اليونان لا تدعم عقوبات أوروبية ضد روسيا" قالت صحيفة "راسيسكايا غازيتا" إن "اليونان تعارض فرض عقوبات على روسيا ولا توافق على النهج المتبع حالياً ضد موسكو"، مشيرة إلى أنه "هكذا يلخص رئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس سياسة بلاده الجديدة خلال مقابلة مع الصحيفة".

واضافت الصحيفة أن "المسؤول اليوناني يدعو إلى الحوار بين أوروبا وروسيا ولا يمكن أن توافق أثينا على فرض عقوبات على موسكو". ولفتت إلى أن "رئيس الوزراء سيعمل على إعادة تصحيح علاقات بلاده مع ألمانيا، إلا أنه يؤكد أن اليونان العضو في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، يجب أن تكون لها سياسة مستقلة ولا يمكن أن تتلقى التوجيهات من الخارج".

كما نقلت الصحيفة تأكيد تسيبراس أن "بلاده تدعم أوروربا الموحدة إلى جانب روسيا"، مشيراً إلى أنه "من الضروري إنشاء نظام أمني من المحيط الأطلسي إلى جبال الأورال"، معتبراً أن "هذا أمر غير ممكن في قارتنا بدون روسيا". 

اليونان ترفض دعم فرض عقوبات على روسيا

اخترنا لك