المغرب يعتقل سبعة أشخاص للاشتباه بانتمائهم إلى داعش

المغرب يعلن أن قواته الأمنية اعتقلت سبعة أشخاص للاشتباه في أنهم على صلة بتنظيم داعش والسلطات المغربية تقول إن المجموعة المتطرفة كانت نشطة في بلدة دار بوعزة بالقرب من الدار البيضاء.

تعيش المملكة في حالة تأهب قصوى منذ عام 2014 بعد أن سيطر داعش على مساحات كبيرة من شمال العراق وسوريا.
أعلن المغرب اليوم الجمعة أن قوات الأمن اعتقلت سبعة أشخاص للاشتباه في أنهم على صلة بتنظيم داعش من بينهم زعيم المجموعة.      وتعيش المملكة في حالة تأهب قصوى منذ عام 2014 بعد أن سيطر التنظيم الإرهابي على مساحات كبيرة من شمال العراق وسوريا.      وقالت السلطات المغربية إن المجموعة المتطرفة كانت نشطة في بلدة دار بوعزة بالقرب من الدار البيضاء.      وقال بيان لوزارة الداخلية ان المجموعة كانت على اتصال بتنظيم داعش في سوريا والعراق وحاولت إرسال مقاتلين إلى هناك للتدريب حتى يعودوا وينفذوا هجمات على أرض المغرب.      وقال البيان إن التحقيقات كشفت أن قائد المجموعة له اتصالات قوية بقادة داعش في العراق وسوريا.      وتعتقد الحكومة المغربية أن 2000 مغربي يحاربون في صفوف جماعات مسلحة في سوريا والعراق. وعاد نحو 220 إلى المغرب ووضعوا في السجون بينما قتل 286 شخصا.      وشهد المغرب عددا من الهجمات نفذها متطرفون مشتبه بهم كان أحدثها في مراكش عام 2011.