داعش يتبنى تفجير مدينة زليتن الليبية

تنظيم داعش يتبنّى عملية التفجير الضخم الذي راح ضحيته أكثر من 70 شخصاً في مركز تدريب للشرطة في مدينة زليتن شمال غرب ليبيا الذي أعقبه انفجار سيارة مفخخة في بوابة تتبع حرس المنشآت النفطية في المدخل الشرقي لراس لانوف شمال ليبيا.

أوقعت مواجهات الإثنين والثلاثاء عددا من القتلى فيما اشتعلت النيران في أربع خزانات نفط (أ ف ب).
 افادت مصادر ليبية عن انفجار سيارة مفخخة  في بوابة تتبع حرس المنشآت النفطية  في المدخل الشرقي لراس لانوف شمال ليبيا.


جاء ذلك بعد الانفجار الضخم الذي راح ضحيته نحو سبعين 70 شخصاً وجرح نحو مئة وسبعة وعشرين في تفجير استهدف مركز تدريب للشرطة في مدينة زليتن شمال غرب ليبيا.

 تنظيم داعش تبنّى العملية وتحدّث رئيس بلدية المدينة عن هجوم بشاحنة مفخّخة انفجرت عند مركز التدريب أثناء تجمّع مئات المجنّدين.



تقرير دلولة حديدان

اخترنا لك