إحباط 3 محاولات زحف جديدة لقوات هادي والتحالف في محافظة الجوف

الجيش واللجان الشعبية يتمكنون من إحباط 3 محاولات زحف جديدة لقوات الرئيس اليمني عبد ربه هادي والتحالف السعودي في منطقة حام بمديرية المتون جنوبي غرب محافظة الجوف شرق اليمن، فيما طائرات التحالف السعودي تستهدف دار الرئاسة اليمنية في منطقة النهدين جنوب العاصمة صنعاء.

تمكن الجيش اليمني واللجان الشعبية من إحباط محاولات زحف جديدة لقوات هادي- صورة أرشيف
تمكن الجيش اليمني واللجان الشعبية من إحباط محاولات زحف جديدة لقوات هادي- صورة أرشيف

أفاد مراسل الميادين بأنّ طائرات التحالف السعودي استهدفت دار الرئاسة اليمنية بغارات في منطقة النهدين جنوب العاصمة صنعاء.

كما أشار مراسلنا إلى استشهاد مواطن يمني إثر غارة جوية للتحالف السعودي استهدفت منزله صباح السبت في مديرية الغيل غربي محافظة الجوف شرق اليمن.

وتمكن الجيش اليمني واللجان الشعبية من إحباط 3 محاولات زحف جديدة لقوات الرئيس اليمني عبد ربه هادي والتحالف السعودي في منطقة حام بمديرية المتون جنوبي غرب المحافظة.

وبحسب مصدر عسكري يمني فإن تلك الزحوفات التي تسعى من خلالها قوات هادي والتحالف السعودي إلى استعادة السيطرة على جبل القعيطة المطل على الطريق الرابط بين مديرية المتون من جهة ومديرية الحزم عاصمة الجوف.

يأتي ذلك بعد ساعات من إصابة رئيس هيئة الأركان العامة في قوات الرئيس هادي اللواء الركن طاهر العقيلي مساء الجمعة إثر انفجار لغم أرضي استهدف آلية عسكرية كان على متنها إلى جانب عدد من القيادات العسكرية البارزة بينهم محافظ الجوف في حكومة هادي اللواء أمين العكيمي في منطقة المهامشة بمديرية الخب والشعف.
تزامناً مع ذلك، شن الجيش واللجان الشعبية عملية هجومية على مواقع قوات هادي في منطقة الخليفين في ذات المديرية، وبحسب مصدر عسكري يمني فقد قتل وجرح العديد من قوات هادي خلال العملية الهجومية للجيش واللجان شرقي محافظة الجوف الحدودية مع السعودية.

وفي محافظة صعدة استشهد مدني وجرح آخر بغارة جوية للتحالف السعودي استهدفت منزلاً بالقرب من مبنى الجوازات في مدينة صعدة كذلك استهدفت 5 غارات جوية سوق جياش الشعبية وسط المدينة ذاتها في الساعات الأولى من فجر اليوم السبت، الأمر الذي أدى إلى دمار واسع في ممتلكات المواطنين داخل السواق دون وقوع خسائر بشرية، في حين أصيب 4 مدنيين بغارة جوية للتحالف استهدفت منزلهم في مديرية سحار الحدودية جنوبي غرب المحافظة نفسها شمال اليمن.

وفي محافظة مأرب تجددت المواجهات العنيفة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات هادي من جهة أخرى غربي المحافظة، حيث أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن مقتل وجرح العديد من قوات هادي بقصف مدفعي استهدف تحصيناتهم في تلة المطار شرقي مديرية صرواح.
بالتزامن مع ذلك استهدف الجيش واللجان تجمعاً لقوات هادي بصاروخ كاتوشيا في معسكر الماس فيما شنت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على وادي ربيعه ومنطقة المخدرة في مديرية صرواح ذاتها .

أما في محافظة تعز، قتل 7 عناصر من قوات هادي إثر تدمير آليتهم العسكرية بلغم أرضي للجيش واللجان في منطقة يختل شمالي مديرية المخا الساحلية.
إلى ذلك استهدف الجيش واللجان بالمدفعية تجمعات قوات هادي في منطقة الشبكة بمديرية ذباب المجاورة جنوبي غرب المحافظة.
هذا وتكثف قوات التحالف السعودي من قصفها الجوي والبحري والبري على مناطق متفرقة في مديريتي حيس والخوخة لإسناد عمليات زحف قوات هادي والتحالف في التقدم والسيطرة على مواقع الجيش اليمني واللجان في المديريتين الواقعتين جنوب محافظة الحديدة الساحلية غرب اليمن. وقد أفاد مصدر عسكري الميادين بعدم إحراز قوات التحالف أي تقدم لها على الرغم من كثافة القصف على المديريتين والإمكانيات التي يملكها التحالف السعودي.
وفي محافظة البيضاء وسط اليمن  تمكن الجيش واللجان الشعبية من إحباط عملية زحف جديدة لقوات هادي وعناصر تنظيم القاعدة في مديرية الزاهر وتحديداً في منطقة الديزل جنوب المحافظة.
وبحسب مصدر عسكري يمني فقد قتل 3 عناصر من قوات هادي وجرح 4 آخرين خلال تصدي الجيش واللجان لمحاولة تقدمهم تلك.

وعند الحدود اليمنية السعودية قصف الجيش واللجان بالمدفعية تحصينات الجنود السعوديين في منطقة مجازة في قطاع عسير ومنطقة الطلعة ومنفذ الخضراء الحدودي في قطاع نجران السعودي.