المؤلف الموسيقي "ميشال فاضل" للميادين نت: "نشيد عربي بصوت السيدة ماجدة الرومي قريباً"

يحظى على الدوام بإهتمام الكبار، متواضع، صامت، يهتم بكل جوارحه عندما يقف في حرم الموسيقى. إنه المؤلف الموسيقي اللبناني وعازف البيانو الفذ "ميشال فاضل" الذي عايش الأنغام وأصوات العباقرة مذ كان طفلاً في حضن والده "فؤاد فاضل" وها هو مثابر على وفائه للموسيقى وللأصوات المميزة على الساحتين المحلية والعربية.

  • المؤلف الموسيقي
    المؤلف الموسيقي "ميشال فاضل"

إذا لم يكن مسافراً فهو متواجد في الأستوديو الخاص به في منطقة "جل الديب" شرق بيروت، ينعزل في خلوات إبداع نغمي على البيانو الخاص به في حال عدم وجود إرتباط لتسجيل مادة موسيقية معينة. وفيما ترك مرْبعاً وإفتتح آخر قريباً من الأستوديو يؤكد الفنان "فاضل" أنه متفرغ لكل ما يتشعب من مهنته بكل ثبات ودراية وتطلع إلى ما هو أفضل "هاجسي على مدار الوقت الموسيقى وكما يقول المميز جداً غبريال يارد يستحيل أن تقبل الموسيقى حبيبة ثانية للمبدع" وعندما سألناه وكيف يحل هذه الإشكالية بادرنا "أحب الموسيقى من خلال زوجتي وأحب زوجتي من خلال الموسيقى" وهو مقتنع بأنه يٌحقق التوازن ويمنح الحب لأغلى ما عنده بأفضل طريقة، مستنداً إلى مقولة "الرجل هو الأسلوب".

  

  • "ميشال فاضل"

يفخر"ميشال" بالثقة التي يحظى بها من قبل الفنانين العديدين الذين يتعامل معهم لأنهم ببساطة يتنافسون على حب الأنغام المبدعة التي تصنع عالماً أجمل. 

  • "ميشال فاضل"

وحالياً يعمل على مشروعين الأول مكلف به وقد أنجزه لحناً وتوزيعاً عن كلمات للمصري "مدحت العدل" أسمعنا إياه في شكله وروحه الأولى فلم نجده أقل جاذبية من مناخ "الحلم العربي" الذي ألفه قبل سنوات "العدل" نفسه، على أن تسجله السيدة "ماجدة الرومي"بصوتها، والثاني أغنيات الألبوم الجديد لقيصر الغناء "كاظم الساهر" الذي سينهل فيه أيضاً من معين شعر الكبير الراحل "نزار قباني" حيث إختار 12 قصيدة ينجز تلحينها ليتولى "فاضل" توزيعها، في تفاهم مهني وشخصي نبيل بين الطرفين. ويتفاءل بأن المناخ السائد حالياً يوحي بتغيير جذري سيقدم للجمهور مادة نغمية غنائية تعيد الروح إلى قيمة التراث الشرقي بثوب عصري، وقال في حديثه مع "الميادين نت" التالي..