"لطيفة" فنانة العام في "رام الله" و"الحجار" مطرب أول في "مسقط"

أخبار فنية ترصد الجديد في عالم الشاشتين والخشبة، إضافةً إلى بعض الأحداث الفنية العربية والعالمية. ويشمل جديدنا :"لطيفة" في رام الله، "علي الحجار" في مسقط، و"بولانسكي" في باريس.

  • "لطيفة"
  • شعار المؤسسة

إختارت مؤسسة "سيدة الأرض الفلسطينية" المطربة "لطيفة" شخصية العام الفنية، ووجهت إليها الدعوة لحضور حفل تكريمها الذي تحدد في 21 كانون الأول/ ديسمبر المقبل في قصر رام الله الثقافي، بحضور شخصيات تمت دعوتها من 100 بلد ويزيد، وجاء في حيثيات قرار المؤسسة ما صدر من بلاغ جاء فيه: إن لطيفة الصوت المميز والمتفرّد وإبنة تونس البلد الذي كان وما زال الصدر الرحب لشعبنا وقيادته، تتميز بإحساس عال وراق، وتصدح بصوت الحق والحب، لذا تم إختيارها من قبل مؤسسة سيدة الأرض، شخصية العام الفنية، إيماناً بدورها الوطني والإنساني في خدمة القضية المركزية لكل العرب وهي القضية الفلسطينية في حدث يعتبر الأضخم على مستوى الوطن العربي والعالم.

لم يعرف بعد ما إذا كانت "لطيفة" ستذهب شخصياً إلى "رام الله" لتسلم الدرع، لكنها أعربت عن سعادتها الغامرة لهذا الشرف العظيم.

 

 

"الحجار" مطرب أول في "مسقط"

  • المطرب "علي الحجار"
  • شعار الجائزة

أعلن "مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم" عن منح جائزة الفنون – في مجال الطرب العربي للدورة الثامنة، إلى المطرب "علي الحجار" مع مبلغ نقدي وقدره 100 ألف ريال عُماني، متقدماً على 27 مرشحاً من العالم العربي، وأبدى "الحجار" شكره البالغ للقيمين على الجائزة، وللتقدير الذي حظي به بعد 40 عاماً من حضوره الغنائي المتميز؟

يعتبر "الحجار" واحداً من أقوى الأصوات الطربية الحاضرة، خصوصاً في مجال مقدمات المسلسلات (الشهد والدموع، رحلة السيد أبو العلا البشري، المال والبنون، كما أنه لعب العديد من الشخصيات في التلفزيون (بوابة الحلواني – عبدو الحامولي) والسينما (المغنواتي، أنياب، الفتى الشرير) والمسرح (زكي غبي جداً، طيور الرعد، أولاد الشوارع، زبائن جهنم). أما آخر ما أطلقه فكان أغنية جديدة عل اليوتيوب بعنوان "اللي إشترى" (كلمات حسن رياض، ألحان حسن زكي، توزيع مادو، إخراج الكليب هاشم طاهر).

 

"بولانسكي" العجوز تعاديه النساء

  • عنوان الفيلم "أتهم"
  • المخرج الفرنسي "رومان بولانسكي"

رغم مرور 42 عاماً على حادثة الفتاة القاصر التي إتهم بها عام 77 إلاّ أنها لم تزل ماثلة في ذهن العالم الغربي كلما جرى الحديث عن المخرج الفرنسي العالمي - من أصل بولندي- "رومان بولانسكي". واليوم ورغم بلوغه الـ 86 من عمره فإن شريطه الجديد j'accuse (أتهم)، وعنوانه العالمي (an officer and a spy) بوشر عرضه يوم الثلاثاء في 12 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري على شاشة إحدى صالات الحي اللاتيني في باريس، لكن ناشطات المساواة بين الجنسين منعن العرض وأغلقن الصالة.

الفيلم الذي يلعب أدواره الرئيسية (جان دو جاردان، لوي غاريل، وإيمانويل سينييه) مدته على الشاشة ساعتان و12 دقيقة، دافعت عنه وعن مخرجه، وزيرة المساواة بين الجنسين "مارلين شيابا" التي دانت إغلاق الصالة، ورفضت الإنضمام إلى دعوات لمقاطعة الفيلم الذي سبق ونال مؤخراً جائزة هيئة التحكيم الكبرى من مهرجان "البندقية السينمائي الدولي 76".