وفاة الملحن خالد عادل بالفشل الكلوي

بعد معاناة منزلية طويلة، وعلاج على مدى أسبوعين في العناية المركزة أسلم الملحن المصري الشاب "خالد عادل" الروح، متأثراً بمضاعفات الفشل الكلوي مع تسمم حاد في الدم.

 

  • وفاة الملحن خالد عادل بالفشل الكلوي
    "خالد عادل" في العناية المركزة

منذ سنوات قصيرة وخالد يعاني أوجاعاً سببها إشتراكات عديدة في عمل الكلى وكان يداويها بعدد من المسكّنات التي لا تلبث مفاعيلها أن تنتهي لتعود الآلام إلى سيرتها الأولى، ولم يدر خالد أن المسألة أكبر من مجرد آلام موضعية وتنتهي بعد وقت قصير، إلى أن تفاقم الوضع وما عادت المسكنات تنفع بل هناك ما يجب فعله فوراً لمواجهة التداعيات الخطيرة التي راحت تظهر بوضوح كامل إلى أن حدثت الوفاة.

ردة الفعل الأولى كانت من الشاعر الغنائي تامر حسين الذي وجه رسالة مباشرة إلى زملائه الشعراء والملحنين والموزعين "لجمع مبلغ محترم من المال ينفع أبناء الراحل خالد لتأمين مستقبلهم بعزة نفس ومن غير ما يمدوا إيديهم لفلان أو فلان، أو يحسّوا إن فيه حد صاحب فضل عليهم، الفضل لله، والرزق من عنده للجميع".

الملحن الراحل سبق للفنان تامر حسني أن أعلن من الولايات المتحدة أنه يتكفل بكاممل مصاريف علاجه في مصر، وهو كان تعامل مع عدد كبير من المغنين: تامر حسني، مصطفى قمر (نظرة عين، من أول يوم عرفتك) حميد الشاعري (إنسى الدنيا)، خالد سليم، الراحل عامر منيب، هيثم شاكر، وسواهم.