"آل باتشينو" بلغ الثمانين

هو من الكبار في هوليوود، لكنه لا يشبه أحداً. آل باتشينو إحتفل في 25 نيسان / إبريل الجاري بعيد ميلاده الثمانين، لوحده لا يحب الإرتباط، أو المواعيد أو تحديد وقت للقائه، الصدفة وحدها مفضلة لديه بإمتياز، لكن هذا لا ينطبق على عمله الذي يشهد له الجميع بإلتزامه الشديد بـ أوردر التصوير، أمر واحد لا ينفيه الجميع وهو مناقشته المرهقة للمخرجين والكتاب في تفاصيل أدواره.

 

  • "آل باتشينو" بلغ الثمانين
    "آل باتشينو" كما ظهر في حلقات "hunters"

آل باتشينو من طينة الأيقونات. هو في صف: مارلون براندو، روبرت دونيرو، أنطوني هوبكنز، روبرت ردفورد، جاك نيكولسون، وغيرهم، ويتمتع بالكثير من مزاجية النجوم، ولم يستطع أحد إقناعه بالزواج من أي إمرأة عبرت في حياته (ماري تانت- أنجب منها جولي ماري، بيفرلي دانجلو-أنجب منها توأماً، جيل كلايبرغ، فيروشكا فون لاندورف، كارول مالوري، ديبرا وينغر، تيوسداي وايلد، مارت كيلر، كارمن سيرفيرا، كاتلين كينلان، سيندال هوبس، بينيلوب آن ميلر، دايان كيتون، والأرجنتينية لوسيلا سولا – كانت تصغره بـ 36 عاماً) لمع كممثل في 61 عملاً معظمها سينمائي وبعضها تلفزيوني، وجرّب الإخراج في 4 أفلام بين عامي 1996 و2013 

(Salome – wilde Salome – Chinese coffee – looking for Richard).

هذا الفنان الخاص جداً أميركي – إيطالي، ولد في مانهاتن عام 1940 بإسم آلفريدو جيمس باتشينو، إنفصل والداه وهو بعد صغير. طرق باب التمثيل أوائل السبعينات، حيث إختاره المخرج فرنسيس فورد كوبولا عام 72 للعب دور مايكل كورليوني في: العرّاب (قبض 35 ألف دولار)، مستبعداً خمسة نجوم رغبوا في تجسيده (روبرت ردفورد، وارن بيتي، جاك نيكولسون، ريان أونيل – وكان منتشياً بنجاحه المدوي في: قصة حب، وروبرت دو نيرو)، وعرف بعده كيف يختارفقدم serpico (73) وdog day afternoon (75) ومفاجأة كبيرة مع scarface (83) أتبعه بـ revolution وتابع مع الجزءين الثاني (500 ألف دولار) والثالث (5ملايين دولار) من العراب،  وصعد مليوناً إضافياً مع carlitos way (عام 93) وفي العام 2002 صوّر فيلمين: insomnia بإدارة كريستوفر نولان، وsimone بإدارة النيوزيلندي آندراو نيكول، وتقاضى عن كل منهما 11 مليون دولار.

لم يحب في السبعينات مناداته بـ آل كورليوني، وقال "آل باتشينو إيقاعها أفضل على السمع" وهو برر ذلك بتعدد الشخصيات التي يجسدها، لذا يبقى إسمه الأصلي ثابتاً أكثر. وهذا العام صوّر مسلسل hunters ولعب دور:ماير أوفرمان، وفيلمين:axis sally مع المخرج مايكل بوليش ولعب شخصية جيمس لوغلن، والثاني: king lear نص وإخراج مايكل رادفورد، وجسّد شخصية الملك لير. لكن النجم الذي أبدع في الأكشن مع العراب، و الوجه المشطوب، لعب واحداً من أجمل الأدوار الرومانسية في فيلم scent of woman عام 1992 في دور جندي سابق في الجيش يعيش كفيفاً.