لماذا شكر كاتب "النهاية" إسرائيل؟

تقدم عمرو سمير عاطف كاتب سيناريو حلقات: النهاية، للمخرج ياسر سامي، بطولة: يوسف الشريف، بالشكر الجزيل لإسرائيل، لأن غضبها وإنتقادها للمسلسل كان سبباً في زيادة عدد المشاهدين، معلناً "أن فكرة تحرير القدس موجودة في تكوين وضمير كل عربي ووجدانه".

  • لماذا شكر كاتب "النهاية" إسرائيل؟
    كاتب السيناريو "عمرو سمير عاطف"

عاطف الذي سبق وكتب عام 2009 سيناريو فيلم: ولاد العم، للمخرج شريف عرفة ويدور حول دور المخابرات الإسرائيلية وتم تصويره في جوهانسبرغ (عاصمة جنوب أفريقيا)، إستغرب وصف الصحافة الإسرائيلية لشهر رمضان المبارك بموسم معاداة السامية، وقال "طوال العام نشاهد على منصة نتفليكس مسلسلات كثيرة ضد العرب، وهناك مسلسلان يتبنيان وجهة النظر الإسرائيلية (أحدهما: فوضى) على مدار العام ومع ذلك لم نقم برد الفعل نفسه، وبمجرد أننا قمنا بإطلاق عمل فني مبني في فحواه على فكرة الخيال العلمي وجدنا رد فعل مبالغاً فيه".

الكاتب الشاب أشار إلى أن فكرة: النهاية،(تصور كيف سيكون العالم بعد مائة سنة) تراوده طوال عمره، مشيداً بإخراج ياسر سامي للمسلسل "الذي بلغ العالمية في مستواه" أضاف "للأسف نحن نعيش في عالم مبني على إزدواجية المعايير وهناك دول عديدة فيه ترفع شعار القيم الديمقراطية وتتشدق بها، إضافة إلى حرية التعبير، بينما هم يمارسون ضدنا الإرهاب الفكري والضغط لمجرد وجود كلمة أو مشهد لم يرق لهم".

عاطف أشار إلى أنه لم يتوقع حصول الجدل الذي تسبب به: النهاية، وبادر قائلاً "المفروض عمل فني يتم الرد عليه بعمل فني وليس بتصعيد الأمر ووصوله إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية".