رحيل "أيقونة الفن الجزائري"... "إيدير"

حزن يلفّ الجزائر، مع ترجّل إيقونة من أيقونات الإبداع والتميز للفن والثقافة الجزائرية، الفنان العالمي "إيدير"، والرئيس الجزائري يقول إنه " بهذا المصاب تفقد الجزائر هرماً من أهراماتها".

  • رحيل "أيقونة الفن الجزائري"... "إيدير"
    رحيل الفنان الجزائري العالمي إيدير عن عمر ناهز الـ71 عاماً

غيّب الموت أيقونة الفن الجزائري، "إيدير"، في إحدى مستشفيات في باريس عن عمر ناهز 71 سنة، إثر أزمة صحية ألزمته الفراش في الآونة الأخيرة.

وقدّم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون تعازيه إلى عائلة الفنان "إيدير"، واسمه الحقيقي "حميد شريط"، وقال إنه "ببالغ الحزن والأسى تلقيت نبأ وفاة المرحوم حميد شريت المدعو فنياً "إيدير"، أيقونة الفن الجزائري وصاحب السمعة العالمية".

أضاف: "بهذا المصاب تفقد الجزائر هرماً من أهراماتها. رحمه الله وأدخله فسيح جناته وألهم ذويه و محبيه جميل الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون".

وتصدر وسم #IDIR قائمة "التريند" في الجزائر، حيث نعاه محبوه بآلاف التغريدات.


ولد  "إيدير" عام 1949 بقرية ايت لحسن "تيزي وزو"، وأظهر اهتماماً بالفن والطرب منذ الصغر.

وبدأ بتعلم العزف على الغيتارة مع متابعة دارسته في تخصص الجيولوجيا، إلا أنه فضّل الغناء وبدأه في 1973.

واشتهر بأغنية ،"أفافا أينوفا" المستمدة من الأساطير و التراث القبائلي، تبعتها أغانٍ أخرى لا تقل شهرة وشعبية، قادته إلى العالمية منها "ازواو سمندل اوراغ " و"اسندو".

وكانت آخر إصداراته عام 2017.