الأمم المتحدة تُطفئ 70 شمعة لسفيرها ستيفي واندر

هو واحد من أيقونات الموسيقى والغناء في العالم. ستيفي واندر الذي يرى بأذنيه إحتفلت الأمم المتحدة بعيد ميلاده السبعين.

 

  • "ستيفي واندر" خلال حفله في لندن

 

"عيد ميلاد سعيد لمبعوث الأمم المتحدة للسلام ستيفي واندر، عمل بلا كلل للترويج لعالم أكثر شمولاً للأشخاص ذوي الإعاقة" هذه العبارة وردت على الحساب الرسمي للأمم المتحدة عبر تويتر، ومن أبرز المهنئين الرئيس السابق بيل كلينتون الذي غرّد قائلاً:عيد ميلاد 70 سعيد ستيفي واندر.

واندر من مواليد 13 أيار/ مايو 1950 في ساغيناو- ميتشيغن، عاش حياة متقلبة كان فيها قوياً ناجحاً ومثابراً، أطلق عشرات الألبومات ولبّى طلبات العالم لكي يُحيي حفلات ضخمة وحية، معلناً أن أمراً واحداً لطالما تمناه وهو أن يتمكن يوماً من رؤية جمهوره الذي ينسجم ويغني معه "أنا أتصورهم فقط، والأكيد أنهم في الواقع غير ما أراهم عليه في مخيلتي".

لهذا الفنان المرهف 8 أبناء(عائشة، كايلاند، كوامي، نيا، ماندلا، كيتيا، ممتاز، وصوفيا) أنجبهم من 3 زيجات (سيريتا رايت _ عاش معها عامين، كاي ميلارد موريس – 14 عاماً، ويعيش منذ 3 سنوات مع توميكا روبن بريسي). وفي ختام مشاركته في تموز /يوليو الماضي ضمن فعاليات مهرجان british summer time festival أعلن أنه سيُجري عملية زرع كلية وأردف "أنا بخيروهناك متبرع وكل شيء يسير بخطىً جيدة".