"ميرفي" بعد "سميث" بإدارة المغربي "بلال فلاّح"

لم يمض عام على إنجازهما الجزء الثالث من فيلم bad boys for life مع الثنائي ويل سميث ومارتن لورانس، حتى وقّع المخرج المغربي بلال فلاّح لوحده من دون زميله عادل العربي عقد إخراج الجزء الرابع من Beverly hills cop مع إيدي ميرفي.

 

  • المخرج المغربي "بلال ملاّح"

تعاوُن المخرجين البلجيكيين من أصل مغربي بلال فلاّح و عادل العربي مع النجمين ويل سميث ومارتن لورانس في فيلم bad boys for life كان فاتحة خير عليهما، فالشريط الذي تكلف 90 مليون دولار جنى حتى أمس القريب 419 مليون دولارمن عرضه العالمي،  فتح عيون النجوم الآخرين على خصوصية أسلوبهما في الإخراج ورشاقتهما في سرعة إنجاز المشاهد بثقة كبيرة، وأول المباركين كان إيدي ميرفي الذي عانى من أزمتين تباعاً في حضوره كنجم، الأولى أنه غاب حوالى عشر سنوات عن الساحة السينمائية، وعندما عاد لم يكن بالقوة نفسها التي إعتادها مع إطلاق أحد أفلامه الجديدة.

لذا وبعد 36 عاماً على تصوير الجزء الأول من السلسلة الناجحة Beverly hills cop التي أخرجها مارتن بريست (مع جادج راينهولد)، طلب النجم إيدي ميرفي من المخرج فلاّح منفرداً تولّي إخراج الجزء الرابع من السلسلة والذي كان مقرراً تصويره قبل أربعة أعوام، وطالما أن التأخير حصل إلى اليوم فقد أعيدت صياغة السيناريو من جديد على يد جوش أبلبوم، أندريه نيميك، ودانيال بيتري جونيور، بحيث يتلاءم وحيثيات العصر الجديد من الإنتاج السينمائي، حيث تأكدت الرغبة في صياغة أعمال برؤية مختلفة عما كان سائداً، وهي الصورة التي أثمرت نجاحات تجارية في الصالات الأميركية والعالمية.

الضمانة القوية للمشروع هي وجود المنتج العالمي الأول جيري بروكهايمر الذي دخل شريكاً مع ميرفي في الصرف على الفيلم بينما يشرف على أجواء المؤثرات المشهدية فيه الياباني ستيف ياماموتو، وحتى الآن لم يُعرف السبب الذي جعل مهمة الإخراج في يد أحد المخرجيْن المميزيْن وليس كلاهما، إلاّ إذا كان عادل العربي مشغولاً في مشروع آخر، مع التمني ألاّ يكون النجاح الأول فرّق الثنائي بهذه السرعة.