وفاة الفنانة السورية هيام طعمة في هولندا

الممثلة والمغنية السورية هيام طعمة ظهرت في سوريا أواخر الثمانينات، وحضرت في القاهرة على مدى 17 عاماً في أعمال للشاشتين، قبل أن تختار الإبتعاد منذ العام 2006 ليظهر إسمها مجدداً لكن بالأسود في هولندا.

 

  • وفاة الفنانة السورية هيام طعمة في هولندا
    "هيام طعمة" مع "دريد لحام" في "كاسك يا وطن"

اللافت في شخصية الفنانة السورية هيام طعمة التي صارعت السرطان لسنوات قبل أن يهزمها منذ أيام قليلة في وحدتها المضنية بهولندا عن 58 عاماً إنقطعت أخبارها الفنية بعد تجسيدها دور المطربة ليلى مراد عام 2006 في حلقات: السندريلا، عن حياة الراحلة سعاد حسني مع الفنانة منى زكي، والمستغرب أن التلفزيون أعطاها أدواراً أفضل بكثير من السينما فظهرت في مسلسلات :جمال الدين الأفغاني، جريمة لم تُرتكب، الذئب، الغفران، عوّضتها كثرة الأفلام وقلة المهم منها. ومن يصدّق أن هذه الفنانة الحلبية  التي تحمل إجازة في التربية وعلم نفس الأطفال، ومارست التدريس، كانت بدايتها مع الفنان دريد لحام في مسرحيته: كاسك يا وطن، وكانت العمل الوحيد لها على الخشبة بعد ذلك.

الوفاة حصلت في أحد مستشفيات هولندا، البلد الذي إنتقلت إليه وأحيت من وقت لآخر حفلات في بعض مرابعه غنت خلالها (حبنا اللي غاب، مشغولين عليك، قرّب ما تقولش لأ، بلاش معاندة، سألوني الناس، وبلاش معاندة، يا بلادي)، وكانت تحدثت أكثر من مرة عن تجربتها المصرية في السينما وأن الأدوار التي عرضت عليها دارت في فلك الإغراء وكانت مضطرة لتجسيدها لأنها موعودة بأدوار أفضل لاحقاً ومرت الأيام ولم تلعب الدور المنتظر رغم تصويرها تسعة أفلام تميزت بطابعها التجاري (غريب في الميناء، هي والعملاق، وتمّت أقواله، إنتبهوا أيها الأزواج، عائلة مشاغبة جداً، أنا والعذراء والجدي، يُحكى أن، الشاويش حسن، إضراب المجانين).

سبق لنا وإلتقيناها أوائل التسعينات عدة مرات في القاهرة، حيث كانت تردد بأن عليها الصبر إذا ما أرادت الحصول على فرصة عمر، وهي فعلاً صبرت طويلاً خصوصاً وأن حضورها إرتبط بالأدوار النسائية الثانوية على الدوام.