أميركية أفريقية عضو تحكيم في أكاديمية الأوسكار

الأصوات العالية كما القبضات المرفوعة في الشارع الأميركي فعلت فعلها في مجال السينما من خلال أهم جائزة عالمية: الأوسكار، فقد أُعلن عن إنتخاب المخرجة من ذوات البشرة السمراء آفا دوفيرناي عضواً في مجلس حكام أكاديمية فنون وعلوم السينما التي تمنح جوائز الأوسكار سنوياً.

 

  • أميركية أفريقية عضو تحكيم في أكاديمية الأوسكار
    المخرجة الأميركية من أصول أفريقية "آفا دوفيرناي"

مجلس حكام أكاديمية فنون وعلوم السينما المشرفة على منح جوائز الأوسكار إنتخب لعضويته المخرجة الأميركية الأفريقية آفا دوفيرناي، ليصبح عدد ذوي البشرة السمراء في المجلس 12 شخصاً من أصل 54 بينهم 26 إمرأة، كما أن الممثلة المخضرمة ووبي غولدبيرغ أعيد إنتخابها لعضوية المجلس، وهي أول من رفعت الصوت ضد سياسة التمييز بين الأعراق في ترشيحات وجوائز الأوسكار.

المخرجة دوفيري معروفة فنياً وجماهيرياً بأنها ملتزمة بقوة في الدفاع عن الأميركيين الأفارقة لكي ينالوا حقوقهم من خلال ما تنجزه للشاشتين، خصوصاً حلقات WHEN THEY SEE US ومدتها 4 ساعات و56 دقيقة، منحها موقع IMDB علامة مرتفعة 8.9 مع: أسانتي بلاك، كاليل هاريس، إيتان هيريس، وماركيز رودريغيز.

كما أنها أطلقت شريطين مؤثرين حازا علامتين مميزتين من IMDB الأول 8.4 والثاني 7.5 وهما:  13 TH(2016) الوثائقي الذي يرصد أوضاع السجون في عموم الولايات الأميركية، والعنصرية التي يُعامل بها أصحاب البشرة السمراء في كل مرة يساقون فيها إلى الزنازين السيئة. و SELMA (2014) الذي يسرد سيرة حياة الدكتور مارتن لوثر كينغ في 128 دقيقة، ويلعب الدور الرئيسي ديفيد أوديالويو.