المغنية ناتاشا أطلس تدعم المظاهرات ضد العنصرية بأغنية جديدة

المغنية الإنكليزية المصرية الأصل ناتاشا أطلس تصدر ألبوماً جديداً يتضمن 10 أغنيات بالعربية والإنكليزية، مع أغنية ديو إلى جانب مواطنتها تانيا ويلز بعنوان BLACK IS THE COLOR دعماً لحركة الأفارقة الأميركيين في أميركا ضد ما يتعرضون له من تمييز عنصري.

  • "ناتاشا أطلس" على المسرح

STRANGE DAY (أيام غريبة) عنوان الألبوم الجديد الذي أطلقته المغنية الإنكليزية من أصل مصري ناتاشا أطلس، ويحمل الرقم 18 في مسيرتها على مدى 40 عاماً التي تتميز بالتنويع في صورة تشبه ما عرفته سيرتها الشخصية، بدءاً بكونها مصرية الأصل، مولودة في بلجيكا إختارت فرنسا لإقامتها ومع ذلك تغني بالإنكليزية.

ناتاشا تعاونت في ألبومها الجديد مع المصري الأصل سامي بيشاي في مجالات الكتابة والتلحين والتوزيع باللغتين العربية والإنكليزية، مع أغنيات: مكتوب، ومن بعد، إضافة إلى: OUT OF TIME – SUNSHINE ، وثالثة ديو مع تانيا ويلزبعنوان INHERENT RHYTHM (إيقاع متواصل).

المغنية أطلس تعد من أبرز الداعمين حول العالم  لحملة: حياة السود مهمة (BLACK LIVES MATTER)، وظهر صوتها ضمن أفلام عالمية معروفة KINGDOM OF HEAVEN، SEX AND THE CITY، THE HULK،

وشريط جيمس بوند DIE ANOTHER DAY.