نايا ريفيرا تغرق في بحيرة بكاليفونيا وطفلها نائم في المركب

حادث مفاجئ وصادم شهدته بحيرة بيرو- شمال غرب لوس أنجلوس، حيث غرقت الممثلة التلفزيونية نايا ريفيرا إلى جوار مركب إستأجرته للنزهة مع طفلها الوحيد والذي عثر عليه نائماً مع أغراض والدته الخاصة.

 

  • المممثلة
    المممثلة "نايا ريفيرا" مع إبنها خوسيه

الممثلة نايا ريفيرا (33 عاماً) من أصول بورتوريكية، إستأجرت مركباً لمدة 3 ساعات بصحبة نجلها الصغير خوسيه، الذي لم يتعد الرابعة من عمره، من طليقها ريان دورساي (عاشت معه بين عامي 2014 و 2018) بغية الترفيه عنه.

وعثر على المركب وفيه الطفل نائماً مع أغراض والدته، دون أثر لها، ما دفع إلى الاعتقاد أنها غرقت.

الشركة المؤجرة للقارب، تحركت بحثاً عن نايا وإبنها بعد تأخرها نصف ساعة عن موعد التسليم، واستخدمت طائرات من دون طيار، وغواصين، وعثروا على الطفل نائماً مع هوية والدته ومحفظتها الخاصة. وكانت نايا إختيرت عام 2011 أكثر نساء العالم جاذبية. 

وفي عام 2017 دفعت نايا ألف دولار كضمانة للإفراج عنها على خلفية الإعتداء على زوجها ريان.