"ست الدنيا".. قصيدة مرئية تخاطب بيروت

العاصمة اللبنانية بيروت التي منحها الشاعر الكبير نزار قباني لقب: ست الدنيا، شكلت بالإسم والمضمون مادة سينمائية وضع نصها وأخرجه إيلي فهد، متعاوناً مع بطلة "عروس بيروت" كارمن بصيبص، أمام الكاميرا، لمحاكاة مدينة مجروحة تتطلع لخلاصها من خلال أحبتها.

  • المخرج
    المخرج إيلي فهد والممثلة كارمن بصيبص

شريط قصير لا يتعدى وقته الدقيقتين و11 ثانية، بعنوان: "ست الدنيا"، نص وإخراج إيلي فهد، يتضمن قصيدة مرئية تخاطب مدينة بيروت بأحجارها وناسها ورمزيتها، لاستطلاع طاقتها على الصمود أكثر، ومعرفة أي مشاعر تنتابها وهي تخرج من أزمة ولا تلبث أن تقع في عشر أخرى أشد وأقسى.

يخاطب فهد كما بطلة الشريط الشابة كارمن بصيبص المدينة على أنها من لحم ودم، ويكون نقاش بين الطرفين محكوم بصمت العاصمة، وتجديد المخرج الطلب من البطلة أن تبقى وتصمد حتى يحين الفرج.

هذا وتصور الممثلة بصيبص حالياً في العاصمة التركية إسطنبول حلقات جديدة من المسلسل الناجح: "عروس بيروت"، وكانت في المشاهد التي صورها المخرج فهد في عدد من المواقع خصوصاً صالة "سيتي سنتر"، التي ما تزال أساساتها صامدة وقائمة وسط البلد، بدت عروساً حقيقية وسط معالم الحرب المنصرمة، وبدت المادة المكتوبة بإحساس خاص أقرب إلى قصيدة حب نثرية.

المخرج فهد أعلن حبه للمدينة، وكارمن وافقت من دون نقاش على المشاركة في الشريط القصير جداً، فقط لأن العاصمة التي تحملت ما تحملته، تستحق فيلماً يحمل إسمها.