"نساء تحت الجائحة": تظاهرة في مهرجان أسوان

نسخة عربية من التظاهرة الدولية التي عرضت 17 فيلماً لمخرجين من العالم بينهم اللبنانية نادين لبكي وزوجها خالد مزنر، ستقدم في الدورة المقبلة من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، تحت عنوان "نساء تحت الجائحة"، في شباط/فبراير المقبل.

  • ملصق مهرجان أسوان لسينما المرأة
    ملصق مهرجان أسوان لسينما المرأة

تتحضر الدورة المقبلة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، التي تقام في شباط/فبراير 2021، لتنظيم تظاهرة تحمل عنوان "نساء تحت الجائحة"، تعرض خلالها على الشاشة تجارب نساء في مصر مع أشهر الحجر الصحي تفادياً لعدوى وباء كورونا، والمصاعب التي واجهنها في الحفاظ على حياة طبيعية مع أزواجهن وأولادهن.

هذه التظاهرة تنسجم مع المبادرة التي أطلقتها منصة "نتفليكس" الإلكترونية وقدمت من خلالها تجارب خاصة عاشها 17 مخرجاً في مناطق مختلفة من العالم، بينهم اللبنانية نادين لبكي وزوجها المؤلف الموسيقي خالد مزنر اللذان رصدا ردة الفعل على طفلتهما ميرون خلال فترة الحجر.

رئيس مهرجان أسوان محمد عبد الخالق أشار إلى أنه سيتم توثيق ما حدث للمجتمع في الحجر من وجهة نظر ربات البيوت، اللواتي كان الإحتكاك بهن على أشده في كل وقت وحدث، والسؤال هل إستطاعت النساء في ظل هذا الواقع من العطاء والإبداع في مجالات متعددة.