"بيت الشغف" على مسرح الحمراء في دمشق

"بيت الشغف للمسرح القومي" تقدم "رغبة تحت شجرة الدردار" على مسرح الحمراء بدمشق، ومخرجها هشام كفارنة يعيد صياغة النص برؤية جديدة.

  • ممثلو "بيت الشغف" مع المخرج هشام كفارنة

أعاد المخرج هشام كفارنة صياغة النص المسرحي "رغبة تحت شجرة الدردار"، للأميركي يوجين اونيل ليقدمه برؤية جديدة ضمن مسرحية "بيت الشغف للمسرح القومي" على مسرح الحمراء في العاصمة السورية دمشق.

العرض (50 دقيقة) أنتجته "مديرية المسارح والموسيقى" التابعة لوزارة الثقافة السورية، وبدأ أولى عروضه مساء أمس الأربعاء.

المسرحية التي يشارك فيها أمانة ولي، يوسف المقبل، صفاء رقماني، ومجدي المقبل، اعتمد مخرجها على تقديم عدة حكايات يجمعها ظرف مكاني واحد مع تعدد وجهات النظر تجاه عدد من القضايا مثل الحب والخيانة والرغبة والإيثار والتضحية والأنانية، تبعاً لكل شخصية من الشخصيات الأربع التي تجسد العرض، مع بروز مقولة أساسية تتمحور حول أحقية الأقارب بميراث المورث من دون أن يبذلوا أي جهد في تجميع هذا الإرث.

وقال كفارنة قال في تصريح لوكالة "سانا" السورية إن "النص الأصلي مكتوب لمجتمع مختلف عن مجتمعنا ما تطلب إعادة كتابته ليوائم الأعراف والتقاليد والقواعد في مجتمعنا، مع تكثيف عدد الشخصيات من 13 في النص الأصلي إلى أربع شخصيات في مسرحيتنا".

وأوضح أن تنوع وجهات نظر شخصيات المسرحية تجاه المواضيع ذاتها "يعود إلى حقيقة أن الشخصيات مبنية بظروفها، حيث "الإنسان كائن مصنوع اجتماعياً بنتيجة ما عاشه من ظروف وما عاناه من تجارب، وهذا ما خلق الصراع الدرامي بين شخصيات العرض التي تدافع كل منها عن مفهومها الخاص ضد كل ما يخالفه".