هيفاء وهبي سجنت مدير أعمالها السابق وباشرت استرجاع أموالها منه

خطوتان ربحتهما هيفاء وهبي في قضية النصب والإحتيال وقيمتها 63 مليون جنيه مصري، التي رفعتها ضد مدير أعمالها السابق محمد حمزة عبد الرحمن محمد، الشهير بـ محمد وزيري: حصلت منه على أجرها عن فيلم "أشباح أوروبا"، وأدخلته السجن 4 أيام على ذمة التحقيق.

  • "هيفاء" ومدير أعمالها السابق "وزيري"

الفنانة هيفاء وهبي التي تتابع منذ أيام تصوير ما تبقى من حلقات مسلسل "أسود فاتح"، تلقت خبرين سعيدين من القاهرة.

أولهما القبض على مدير أعمالها السابق محمد وزيري، لمدة 24 ساعة للتحقيق معه في تهم النصب والاحتيال وبعدما تأكد المحقق من حصول ذلك مدد سجنه إلى 4 أيام للتوسع في التحقيق.

والثاني دفع وزيري باعتباره منتجاً لفيلم "أشباح أوروبا"، مبلغ 5 ملايين ونصف المليون جنيه مصري قيمة أجرها عن بطولته بعدما كانت أوقفت عرضه حتى سداد مستحقاتها المالية عنه، وتسلم محاميها ياسر قنطوش المبلغ من زميله، سهاد إمام وكيل وزيري، من أصل 63 مليوناً تطالب بها هيفاء.

نقيب المهن التمثيلية الدكتور أشرف زكي كان تدخل بين الطرفين وفرض على "وزيري" دفع أجر هيفاء، وبعدها بـ24 ساعة جرى إستدعاؤه للتحقيق، بناء على عدة دعاوى ضده من هيفاء، كانت أولها في أيار/مايو الماضي.

وبعد التحريات اللازمة تبين صحة الواقعة وفي تفاصيلها أنه حصل على 63 مليون جنيه من ممتلكاتها بتوكيل عام يتيح له التعامل بالمبالغ المستحقة لها لدى المنتجين والفضائيات وبعض منظمي الحفلات.

كل ما فعلته هيفاء كردة فعل هو نشر عبارة واحدة على موقعها على أنستغرام: "الحمد لله".