مرسيل خليفة يجري عملية جراحة في القلب في أستراليا

صباح الجمعة بتوقيت أستراليا يغادر الفنان مرسيل خليفة أحد مستشفيات سيدني بعدما أجرى عملية قسطرة لشريانين في قلبه، مطمئناً في إتصال مع "الميادين نت" الجميع أنه بخير.

  • مرسيل خليفة في سريره بالمستشفى - سيدني

انشغلت مواقع التواصل الإجتماعي بالاطمئنان على صحة الفنان مرسيل خليفة المتواجد منذ أشهر في العاصمة الأسترالية سيدني، حيث دخل المستشفى بشكل طارئ بعد شعوره بضغط على صدره، وأجريت له عملية قسطرة.

"الميادين نت" تواصل معه فشرح لنا ماحصل، متحدثاً عن عملية قسطرة لشريان أساسي يغذي القلب كان مسدوداً بنسبة 80 بالمئة، وشريان آخر أيضاً مرتبط بالأول.

وعندما سألناه عن الأسباب بادرنا: "تعب وستريس، ضغط كبير أحسست به منذ أسبوع، ومباشرة أخذني الطبيب إلى المستشفى".

وعن وضعه الآن قال: "ماشي الحال. عملنا خراطة موتور وهات لحّق عليي بعدين. أنا بخير غداً أخرج من المستشفى، وأكيد لازم نخفف الحمل". 

الفنان خليفة يقيم عند نجله رامي في سيدني، وكان بقي إلى جانبه شهراً كاملاً وحيدين في المنزل حتى تعافى رامي من وباء كورونا. ومع انقطاع التواصل بين أقطار العالم منذ أشهر تفادياً لعدوى كورونا ظل مرسيل في سيدني بانتظار أن تتاح له الفرصة للعودة إلى بيروت.