جون ترافولتا متفرّغ لولديه.... تمهيداً للإعتزال

منذ 12 تموز/ يوليو والنجم جون ترافولتا بعيد عن كل العيون، بعدما طلب من المقربين احترام خصوصيته في البقاء مع ولديه: إيللا بلو، وبنجامان، لترتيب بيته ومواجهة خسارة زوجته كيلي بريستون التي عاش وإياها 29 عاماً وخسرا عام 2009 نجلهما جيت (16 سنة)، والكلام تضاعف

 

  • "ترافولتا" وزوجته الراحلة "كيلي بريستون"

المحيطون بالفنان جون ترافولتا (66 عاماً) أكدوا أن الحالة التي يعيشها لا يُحسد عليها أبداً، فقد عرف بحبّه الجارف لـ كيلي، ويوم وفاتها كانت دموعه مضاعفة إذ سرعان ما إستعاد صور وداعه معها إبنهما الشاب جيت الذي عثر عليه جثة هامدة في حمام أحد فنادق الباهاما عام 2009.

الآن يعيش ترافولتا مع ولديه: إيللا بلو، وبنجامان، محاولاً معهما رسم خريطة عيش منطقية لتفادي مضاعفات غياب والدتهما التي تعذبّت أمامهما كثيراً في مشاهد لا تنسى.

"ليس لدى جون أي رغبة في الوقوف أمام الكاميرا بعد الآن". هذا ما قاله أحد أصدقائه المقربين والذي يتعامل معه هذه الأيام بتحية واحدة في اليوم عبر الواتس أب.

إنه ببساطة ينفّذ تعهداً أطلقه لزوجته الراحلة حين أقسم بـ 29 عام حب بينهما أن يكون إلى جانب ولديهما كأولوية مطلقة، وأن لا يقصّر في هذا الجانب مهما كان السبب.

جوي، إيلين، آن، مارغريت، و سام، إخوة جون أعربوا عن إحترامهم لمشاعر شقيقهم ورغبته في ترتيب أوضاع بيته على خير وجه، إنه يرمم ما تصدع في عائلته وهو قدر على ذلك. وكان آخر ما صوره ترافولتا حلقات بعنوان die hart في شخصية جون ويلكوكس أواسط العام الجاري.