الفيلم التونسي "الرجل الذي باع ظهره" يتسابق في "البندقية 77"

حدث سينمائي من خلال دخول الفيلم التونسي "الرجل الذي باع ظهره" للمخرجة كوثر بن هنية، ضمن الأفلام المتسابقة في الدورة 77 من مهرجان البندقية السينمائي الدولي التي تقام بين 2 و12 أيلول/ سبتمبر المقبل.

 

  • ملصق الفيلم التونسي
    ملصق الفيلم التونسي "الرجل الذي باع ظهره"

الدورة المقبلة لمهرجان البندقية السينمائي الدولي (بين 2 و12 أيلول/سبتمبر المقبل) تتميز بمشاركة الفيلم التونسي: "الرجل الذي باع ظهره"، للمخرجة المتميزة كوثر بن هنية، في مسابقة هوريزوني الرسمية.

وبطله شخصية سورية لرجل (يلعب الدور يحيى محياني) لجأ إلى لبنان بفعل الأوضاع الأمنية السائدة في سوريا على أمل أن يتمكن لاحقاً من السفر إلى باريس للقاء صديقته هناك، لكن الظروف جمعته في أحد المعارض التشكيلية التي يهتم بمتابعتها بأميركي فتح له باباً آخر على المستقبل.

للفيلم أهمية أخرى وهي مشاركة النجمة الإيطالية العالمية مونيكا بيلوتشي، في لعب أحد الأدوار، وهي أعلنت أنها وافقت على العمل بعدما شاهدت فيلم المخرجة كوثر الجميل: "على كف عفريت"، في مهرجان كان السينمائي.

وكان الفيلم الذي تعاون على إنتاجه حبيب عطية، وقنوات راديو وتلفزيون العرب، شارك كمشروع في مرحلة التطوير بالدورة الثانية لمهرجان الجونة السينمائي، وحاز جائزة بي لينك برودكشنز، وقدرها 10 آلاف دولار.

لجنة تحكيم المهرجان ترأسها الأوسترالية كايت بلانشيت ومعها 6 أعضاء من النمسا، بريطانيا، ألمانيا، رومانيا، إيطاليا، وفرنسا، وسيتم في هذه الدورة منح النجمة العالمية جولي أندروز، جائزة "إنجاز العمر".