"عاش يا كابتن"يمثّل مصر في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة

الهيئة الإدارية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي تعلن أن الفيلم الوثائقي: "عاش يا كابتن"، للمخرجة مي زايد، سيمثل مصر في الدورة 42 التي تقام بين 19 و28 تشرين الثاني / نوفمبر المقبل.

  • بطلة رفع الأثقال الطفلة
    بطلة رفع الأثقال الطفلة "زبيبة"
  • ملصق الفيلم
    ملصق الفيلم

باكراً جداً حددت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الفيلم الذي سيمثل مصر في المسابقة الدولية في الدورة الـ 42 للمهرجان (بين 19 و28 تشرين الثاني/ نوفمبرالمقبل). عاش يا كابتن، للمخرجة مي زايد التي ترصد فيه على مدى 4 سنوات رحلة الشابة المصرية الصغيرة زبيبة (14 سنة) الحالمة بتحقيق بطولة العالم في رفع الأثقال، فتخضع للتدريب على يد كابتن رمضان في الإسكندرية.

 

"الإدارة الفنية للمهرجان لم تتردد لحظة عندما شاهدت: "عاش يا كابتن"، في دعوته للمشاركة في الدورة 42 ليس فقط إهتماماً بالسينما الوثائقية التي لم يكن لديها تمثيل كاف في السنوات الماضية ولكن إعجاباً بالفيلم الذي يعد أحد يهتم بهذا النوع، إنه أحد أهم الأفلام العربية في العام 2020" هذا ما أعلنه محمد حفظي رئيس المهرجان.

أضاف: "البعض ربما يتعجب من إختيار فيلم وثائقي لتمثيل السينما المصرية في المسابقة الدولية للعام الثاني على التوالي بعد مشاركة: إحكيلي" في الدورة الماضية، وأنا واثق أن هذا التعجب سيتحول إلى إعجاب عند مشاهدة الفيلم عبر شاشة المهرجان في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

المخرجة زايد قالت: أنا سعيدة ومتحمسة لخبر المشاركة. ورغم سعادتي بمشاركة الفيلم في الدورة 45 من مهرجان  تورونتو السينمائي خلال أيلول /سبتمبر الجاري، يبقى الأهم بالنسبة لي أن يشاهده أكبر عدد من الجمهور المصري ويتفاعل معه عبر شاشة مهرجان القاهرة العريق.

الشريط يتحدث عن فكرة الحلم وكيف يسعى الإنسان لتحقيقه بكل الطرق الممكنة.