رحيل الفنان اللبناني سمير حنا بعد صراع مع السرطان

المغني اللبناني المخضرم سمير حنا توفي عن 74 عاماً متأثراً بالسرطان الذي كان يعالجه سراً، خلال جولاته المتواصلة بين أفريقيا إلى البرازيل.

  • الفنان اللبناني الراحل سمير حنا
    الفنان اللبناني الراحل سمير حنا

سمير حنا، الذي وافتة المنية عن عمر 74 عاماً متأثراً بالسرطان، أحد فناني السبعينات الذين حظوا بجماهيرية واسعة، واستهوتهم الأسفار ولقاء المغتربين من لبنانيين وعرب، بعدما كانت الفنانة صباح أعجبت بصوته واصطحبته معها في جولة أفريقية أولى، فراقت له الحفلات هناك لأنه غنى "الجبلي" والشعبي من الأغنيات، مما شكل نوستالجيا لهؤلاء إلى أوطانهم، يضاف إلى ذلك البدل المادي الوفير والهدايا التي كان المغتربون يغدقون بها على المطربين الوافدين، حاملين معهم روح بلدهم من الموسيقى والغناء.

أمضى حنا فترة طويلة من حياته خارج لبنان، والوقت الأطول أمضاه في البرازيل قبل أن يعود إلى لبنان منذ عامين، وكأنه أراد أن يكون في أرضه وإن مع أوجاعه. ترك الراحل سمير حنا أكثر من 300 أغنية، بينها: ما زال بحب ربينا، يللي مش عارف إسمك، لا تروحي، ياقمر (ألحان غسان الرحباني)، معليش الله يسامحك، الليلة يا ويلي شو بدو يصير (إلياس الرحباني)، خصرك لما مال (إيلي شويري)، قالولي عنك دلوعة، قالولي كتبوا كتابا، لبسنا شراويل جدودنا، وغيرها الكثير.

للراحل إبنة وحيدة تدعى ماريا من الفنانة هلا عون، التي تزوجها لفترة قصيرة ثم انفصلا، وهو عرف بشاربيه الطويلين وملابسه ذات الألوان الفاقعة، كما أنه كانت له صدقات لأكثر من جمعية لبنانية تساعد المحتاجين في منطقته جزين – جنوب لبنان.