مهرجان مراكش السينمائي يُلغي دورته السنوية للمرة الثانية

بسبب جائحة كورونا قررت إدارة مهرجان مراكش السينمائي الدولي إلغاء الدورة 19 التي كانت مقررة بين 13 و21 تشرين الثاني / نوفمبر المقبل

  • ملصق المهرجان
    ملصق مهرجان مراكش السينمائي الدولي

للمرة الثانية على التوالي، أعلنت إدارة مهرجان مراكش السينمائي الدولي إلغاء دورتها السنوية.

ففي أول العام المنصرم ألغت الدورة 18 لأسباب مادية، ومؤخراً عندما وجدت أن الخطر ما زال موجوداً وبقوة من وباء كورونا، قررت إلغاء الدورة الـ19 من المهرجان والتي كانت مقررة بين 13 و21 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، "بسبب الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كوفيد 19 وتطوراتها المقلقة عبر العالم وحالة عدم اليقين الناجمة عنها قررت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم في مراكش إلغاء الدورة 19 من المهرجان"، وفق بيان رسمي.

المهرجان الذي تتعامل معه هوليوود بجدية واحترام ويرأس لجان تحكيمه أهم النجوم العالميين، كان أعلن في شباط/ فبراير الماضي تعيين مدير فني جديد هو ريمي بونوم الذي كان عمل في المركز الثقافي الفرنسي في بيروت، ثم انتقل إلى مهرجان "كان" السينمائي الدولي مسؤولاً عن تظاهرة أسبوع النقاد، وها هو يقبل المهمة الجديدة التي تشمل أيضاً إدارة ورش الأطلس المخصصة للأفلام العربية والأفريقية. 

يعاون بونوم في مهمته الجديدة ثلاثة مستشارين هم أندريا بيكار (كندا)، هانية مروة (لبنان)، وغابور غرينر (هنغاريا).