عبلة كامل بخير ولم تعتزل.. وتعود مطلع العام 2021

انشغلت الصفحات الفنية في الصحف المصرية بما تداولته مواقع التواصل الإجتماعي عن مرض واعتزال الفنانة عبلة كامل، لكن طليقها الممثل أحمد كمال نفى باسمها هذه الأنباء.

  • الفنانة عبلة كامل
    الفنانة عبلة كامل

على مدى الأسابيع القليلة الماضية، انشغلت مواقع التواصل الاجتماعي بأنباء كثيرة عن مرض واعتزال الفنانة عبلة كامل (60 عاماً)، وظهر حسابان واحد باسمها وآخر مدعياً أنه باسم ابنتها "نور"، بينما أسماء ابنتيها: زينب وفاطمة. ليتبين سريعاً أنهما حسابان وهميان، مما حمل الفنانة عبلة على تقديم دعوى شخصية لدى مباحث الانترنت في وزارة الداخلية لمعرفة الجهة التي تقف وراءهما.

طليقها الممثل أحمد كمال تحدث باسمها لأنها لم يسبق لها أن أجرت لقاءات أو صرحت كونها لا تحبذ ذلك، فنفى مرضها واعتزالها، مؤكداً أنها بخير. وقال "المشكلة أن هناك من يتحدث باسمها وهناك من يتحدث عنها ومعها على أساس أنها ابنتها نور، وأنا والد الصبيتين، وما عندناش بنت إسمها نور". وأضاف: "عبلة لا تعمل هذه الأيام بسبب محاذير كورونا، وعدم وجود أدوار مناسبة تلفتها وهذا حقها، وهي عائدة إلى العمل بعد تراجع كورونا، والأرجح أن يكون الموعد مطلع العام 2021".

وعندما تحدث عن حجابها، أشار إلى أنها محجبة منذ 20 عاماً، نافياً تماماً كل ما نشر عن لسانها على مواقع التواصل الإجتماعي عن آرائها الدينية، ومواقف عن زملائها وزميلاتها في حقل التمثيل، لافتاً إلى أن الذي واكبه الناس كان عبر الحسابين الوهميين، وقد باتت الأمور بتصرف القوى الأمنية للتحقيق وإتخاذ اللازم بحق المخالفين.