جوائز دعم لتصوير الفيلم الجزائري "SOULA" بقيمة 70 ألف يورو

في مفارقة إيجابية عاشها الفيلم الجزائري الفرنسي "SOULA"، جمع الفيلم 70 ألف يورو، منحته إياها 8 مرجعيات إنتاجية متعددة، دعماً للموضوع الذي يطرحه مخرجه صلاح إسعاد.

  • ملصق الفيلم المحظوظ SOULA
    ملصق الفيلم المحظوظ "SOULA"

هي أم عزباء عانت مع أهلها أكثر مما طالها من المجتمع المحيط بها، بسبب وضعها الذي يعتبرونه غير متوازن. هذا الموضوع أثار 8 مرجعيات إنتاجية لتقديم دعم مادي إلى مخرجه وكاتب نصه المخرج الجزائري المقيم في باريس صلاح إسعاد، في أول فيلم طويل ينجزه ويحمل اسم "سولا"، وهو الاسم الأول لبطلته في الفيلم سولا بحري، ومعها: إيدير بن عبيوش، والفرنسي فرانك يفراي.

ومنحت 8 جهات إنتاجية جوائز دعم مادية للعمل هي: "MAD SOLUTION" التي منحت الفيلم من خلال ورشة "FINAL CUT" في مهرجان فينيسيا خدمات التسويق والتوزيع في العالم العربي. فيما قدمت "LASER FILM"  15 ألف يورو. 

كما وساهمت "MACTARI MIXING AUDITORIUM" بـ15 ألف يورو، أما "TITRA FILM" فدفعت 5 آلاف يورو. 

كذلك ساهم مهرجان "أميان" السينمائي الدولي بقيمة 2500 يورو، وقدّم مهرجان "فريبورغ" السينمائي الدولي خدمات ترويج للفيلم بقيمة 2500 يورو.

المخرج إسعاد الذي درس السينما في فرنسا، ويرغب في  متابعة العمل هناك، أشار إلى أنه محظوظ بهذا الدعم الذي يحمّله مسؤولية كبيرة لكي ينجز فيلماً مدروساً ويليق بكل هذا الدعم.