سمير غانم ينفي تدهور صحته: الإشاعات عني حمل كاذب

سادت أنباء متلاحقة في اليومين الماضيين تحدثت عن تدهور خطير في صحة الفنان سمير غانم (83 عاماً)، ودحضاً لها تصدّى غانم لهذه الإشاعات وأعلن أنه "زي الفل وما يُتداول مجرد حمل كاذب".

 

  • "سمير غانم" على ملصق آخر مسرحياته

أسف الفنان سمير غانم لما نشر على نطاق واسع وتناول صحته في الأيام الأخيرة ونفى بشكل قاطع أن يكون أصابه أي سوء.

ودعم نقيب الممثلين أشرف زكي هذا النفي بتأكيد أن غانم لا يعاني من أي مرض وأن صحته جيدة داعياً للكف عن الإشاعات الفارغة والتي لا تستند إلى أساس.

وقال غانم"إزاي الناس الحلوة أنا الحمد لله زي الفل، والإشاعات ده شيء طبيعي من ناس فاضية، الناس ده مش عارفة تعمل إيه بيختاروا أي نجم ربنا منحه قبول والناس بتحبو ويظهر إن ده مضايقهم فبيطلّعوا عليه إشاعات".

وأضاف غانم "معلش حقكم علي، أنا زي الفل وأستعد لإعادة تقديم مسرحية: لمّا الزهر يلعب، سنعرضها ونصورها، وقولوا للناس اللي عاوزة تطمن علي إن الإشاعات عن حالتي الصحية حمل كاذب".

الفنان غانم الذي يقدم مسرحيات وأفلاماً من العام 1953، سبق وكان ظهر لآخر مرة على الخشبة مع بداية العام الجاري 2020 حيث قدم "لمّا الزهر يلعب"، مع إيمي طلعت زكريا.