إستقبال طيب في تونس لـ: لآخر نفس، في عرضيه الخاص والعام

عرف الفيلم التونسي الجديد: لآخر نفس، إستقبالاً جيداً على صعيديْ النقاد والجمهور العادي في صالات العاصمة وسوسة، سواء في العرض الخاص بالنقاد يوم الجمعة الماضية، أو في العروض الجماهيرية بعده.

 

  • بطاقة الدعوة إلى العرض الخاص للفيلم
    بطاقة الدعوة إلى العرض الخاص للفيلم

استقبلت صالة الكوليزيه في العاصمة التونسية يوم الجمعة في 25 أيلول/ سبتمبر العرض الخاص للفيلم التونسي الجديد: لآخر نفس (on the last breath) إخراج محمد خليل البحري، عن نص كتبه مع أمين ليلي، وتولّى الإنتاج محمد ياسر جرامي، وفي اليوم التالي بوشرت العروض الجماهيرية التي عرفت إقبالاً جيداً في الأيام القليلة الماضية رغم إجراءات التباعد التي تفرضها جائحة كورونا، وإنسجمت هذه الأجواء مع الإستقبال النقدي الإيجابي للفيلم.

موضوع الشريط يتمحور حول طبيب شاب فقد والدته قبل عام ونصف، لكنه وبشكل مكثف كان طيفها يزوره في منامه ويؤرقه لأنها كانت تشير عليه بأن يبحث عن سر وفاتها، وبعد إلحاح باشر رحلة البحث عن الحقيقة التي جاءت صادمة. توزعت الأدوار على مجموعة كبيرة من الممثلين: بسام حمزاوي، أروى بن إسماعيل، كوثر داودي، مالك بن سعد، شيراز حيدوري، وليد الزين، منتصر تبون، زهرة شتيوي، هاجر زيادي، سامح سناكري، ماهر جبالي، وسيرين كربا.

لآخر نفس، تمت طباعة نسخ كافية لتوزيعها على صالات العرض في الأقاليم التونسية، كما أنه ضرب موعداً مع عدد من المهرجانات لتجربة حظه مع الجوائز.