كورونا يؤجل أيام قرطاج السينمائية للمرة الثانية

لا شيء ثابتاً مع جائحة كورونا. أيام قرطاج السينمائية إضطرت إلى الآن، لتأجيل موعد دورتها الـ 31 للمرة الثانية، وبات الموعد الجديد 18 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

ملصق المهرجان
ملصق المهرجان

تأجيل أول أعلنت معه اللجنة المنظمة للدوة 31 من أيام قرطاج السينمائية برئاسة المخرج رضا الباهي أن المهرجان سيقام بين 7 و 12 تشرين الثاني/ نوفمبر، وإذا باللجنة تضطر مؤخراً لإصدار بيان جديد تعلن فيه إضطرارها للتأجيل مجدداً والسبب دائماً وباء كورونا الذي يكثر الحديث حالياً عن ذروة إصابات سيسجلها في المستقبل القريب.

"مع مرور الوقت وإقتراب موعد إنتظام المهرجان لم يعد من الحكمة تجاهل الوضع الصحي في تونس مع إنتشار وباء كورونا". هذا ما قاله البيان الصادر عن المهرجان معلناً الإتفاق على موعد جديد لإقامة الدورة المقبلة بين 18 و 23 من شهر كانون الأول / ديسمبر المقبل، على أمل أن يكون هذا الموعد نهائياً.

وكان المخرج الباهي أشار سابقاً إلى أن الدورة 31 ستكون إستثنائية بكل المعايير، وستخصص لعرض أبرز الأفلام العربية والأفريقية التي توجتها الدورات السابقة منذ العام 1966 تاريخ إنطلاق المهرجان (مع الطاهر شريعة) وحتى العام المنصرم، بما يفيد جيل اليوم لناحية التعرف على تحف سينمائية قلما تتاح الفرص لمشاهدتها.