أكثر من 200 منحة مادية لفنانين ومثقفين عرب تضرروا من انفجار بيروت

صندوق التضامن مع لبنان يقدم 202 منحة مادية، تتراوح قيمة الواحدة بين 700 و5 آلاف دولار أميركي، لفنانين ومثقفين لبنانيين وعرب مسجلين في لبنان، ممن تضرروا من انفجار المرفأ في 4 آب/أغسطس الماضي.

  • صندوق التضامن تلقى دعماً من 150 مساهماً معظمهم من الفنانين والمثقفين في العالم العربي والخارج
    صندوق التضامن تلقى دعماً من 150 مساهماً معظمهم من الفنانين والمثقفين في العالم العربي والخارج

أعلنت مؤسستا المورد الثقافي والصندوق العربي للثقافة والفنون – آفاق، اللتان أطلقتا مشروع "صندوق التضامن مع لبنان"، بعد الانفجار الهائل الذي ضرب مرفأ بيروت في 4 آب/أغسطس الماضي، دعماً للمتضررين من العاملين والعاملات في القطاعين الفني والثقافيفي لبنان، سواء كانوا لبنانيين، أم من العرب المسجلين في لبنان من سوريين، فلسطينيين، مصريين، ويمنيين، أعلنتا عن تقديم 202 منحة مادية تتراوح قيمة الواحدة بين 700 و5 آلاف دولار أميركي، من أصل 233 طلباً تلقاه الصندوق للمساعدة.

صندوق التضامن أشار إلى أنه تلقى دعماً من 150 مساهماً ومساهمة معظمهم من الفنانين والمثقفين في مجالي الفنون والثقافة في العالم العربي والخارج، وتولت لجنة ثلاثية (فادي طبال، أكرم الزعتري، وتانيا الخوري) فرز الطلبات.

وأعلنت في بيان لها عن أنه "كانت أولوياتنا تقديم أكبر قدر ممكن من الدعم لكل من طلبه، لكن مجموع الدعم الذي طلبه المتقدمون تجاوز المبلغ المخصص لهذه المبادرة، لهذا السبب اضطررنا لخفض المبالغ المطلوبة كي نقدم الدعم لأكبر عدد من المتقدمين والمتقدمات. ورأت اللجنة أنه من المهم تقديم المساندة للفنانين الذين تضررت منازلهم ومساحات عملهم الشخصية، ومعداتهم".

بيان الصندوق لحظ جولة جديدة مقبلة من المساعدات، تخصص للمؤسسات والفضاءات الفنية والثقافية التي تأثرت بالانفجار.