سرطان الحلق صرع أسطورة الروك إيدي فان هالن

بعد 5 سنوات من الأوجاع والعلاج الكيميائي ما بين أميركا وألمانيا، هزم سرطان الحلق أسطورة الروك الأميركي من أصل هولندي إيدي فان هالن، فمات عن 65 عاماً وسط عائلته فى مستشفى بـ سانتا مونيكا.

الفنان الراحل
الفنان الراحل " إيدي فان هالن"

وفاة عازف الغيتار العالمي، والمؤلف الموسيقي والشاعر والمنتج الأميركي من أصل هولندي إيدي فان هالن، كانت منتظرة في أي وقت، وهو رفض حتى نصائح الأطباء الأميركيين والألمان بالراحة بعيداً عن صخب المسرح والإرهاق والسهر، فكان يعمل كأنه بصحة جيدة خاضعاً بقدر ما لشروط العلاج الكيميائي على مدى خمس سنوات، لكنه ردد دائماً: مستحيل ألاّ أعمل وأن ما زلت حياً.

"والدي خسر معركته الطويلة والشاقة مع السرطان هذا الصباح. لقد كان أفضل أب يمكن أن أطلبه، كل لحظة شاركتها معه داخل وخارج المسرح كانت هدية. قلبي محطم ولا أعتقد أنني سأتعافى تماماً من هذه الخسارة. أحبك كثيراً يا بوب" الكلام لإبنه الوحيد وولفغانغ من زوجته الأولى فاليري بارتينيللي التي عاش معها 26 عاماً، أما الثانية جاني ليزوسكي فعاش معها آخر 11 عاماً من حياته. السرطات ضرب رئتيه كما أنه كان سبباً في إقتطاع جزء من لسانه.

  • "فان هالن" حين إنطلاقته في السبعينات

نصف قرن بالتمام ألهب خلالها فان هالن المسارح والقاعات الضخمة ما بين الولايات الأميركية، وأنحاء أوروبا، فقد إنطلق مطلع السبعينات بتشكيل فرقة موسيقية غنائية ضمت إلى جانبه كعازف غيتار: شقيقه أليكس (درامز) مايكل أنطوني (باس) ديفيد لي روث (غناء)، وتعاقبت على الفرقة أسماء عديدة. قدم إيدي مع مايكل جاكسون مطلع الثمانينات أغنية BEAT IT، أما الفرقة فإشتهرت بأغان كثيرة منها: JUMP – LOG SLITS - ERUPTION ON FIRE – LITTLE GUITARS – CAN T STOP LOVIN YOU.