الساحة الفنية المغربية تفقد حمادي التونسي

وفاة الممثل والكاتب المغربي حمادي التونسي، وبرحيله تفقد الساحة الفنية المغربية أحد روادها.

  • الساحة الفنية المغربية تفقد حمادي التونسي
    الساحة الفنية المغربية تفقد حمادي التونسي

عن عمر يناهز 86 عاماً، فقدت الساحة الفنية المغربية، الممثل وكاتب كلمات الأغاني حمادي التونسي مساء أمس الأحد.

ونعى الملك المغربي محمد السادس الراحل، معتبراً أن الساحة الفنية المغربية " فقدت برحيله أحد روادها، الذي ساهم، على مدى عقود، في إثرائها والارتقاء بها، بما أبدعه من أعمال مسرحية متميزة، وكتابات، وأشعار غنائية مفعمة بالأصالة والروح الوطنية، لا زالت حاضرة في وجدان جمهوره من مختلف الأجيال".

وبدأ التونسي رحلته في الميدان الفني عام 1954 حين انضم إلى فرقة الإذاعة والتلفزيون المغربية، ثم انضمامه إلى "فرقة المعمورة" هام 1959؛ وهي مجموعة مسرحية تعتبر من الأوائل في المغرب. 

ويعدّ الراحل الذي قدّم باكورة أعماله المسرحية "ثمن الحرية" عام 1957، من أشهر كتّاب الكلمات المغاربة بما لا يقل عن 152 قطعة غنائية، وتعامل مع كبار الموسيقيين على الصعيد الوطني.