جائزتان من "باستيا" الفرنسي للفيلم التونسي "الرجل الذي باع ظهره"

يواصل الشريط التونسي "الرجل الذي باع ظهره" للمخرجة كوثر بن هنية، نجاحاته المهرجانية وآخر محطاته في الدورة 38 لمهرجان الفيلم المتوسطي في باستيا الفرنسية، حيث نال جائزتي التحكيم للشباب، والكبرى للجمهور.

  • المخرجة
    المخرجة التونسية كوثر بن هنية

شكرت المخرجة التونسية كوثر بن هنية لجنة تحكيم مهرجان الفيلم المتوسطي في باستيا الفرنسية على الاستقبال الطيب لفيلمها "الرجل الذي باع ظهره"، واعتبرت أن أهم ما في الجوائز العديدة التي حازها الشريط أن رسالته وصلت إلى جماهير متعددة ومتنوعة لشرح المعاناة التي يمر بها السوريون خارج بلدهم.

الشريط يستعرض حكاية الشاب سام علي، الذي يترك سوريا ويقصد لبنان، حيث يتعرف على فنان غربي يرسم على جسمه لوحة لافتة جداً تلقى إستحساناً واسعاً في الغرب. يجسد الأدوار الرئيسية في الفيلم: يحيى مهايني، مونيكا بيلوتشي، وديا أليان. وهو بصدد التباري في المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي 42 مطلع كانون الأول/ديسمبر المقبل.

الفيلم إنتاج مشترك تونسي: حبيب عطية (سيني تيلي فيلم)، ونديم شيخ روحه (تانيت فيلم)، فرنسي، ألماني، بلجيكي، سويدي.