خوري "للميادين نت": الفيلم المصري يعيش انتعاشة استثنائية

غابي خوري من أبرز المنتجين في العالم العرب يعلن عن تفاؤله بواقع الفيلم المصري، ويتوقع بأن يشهد عام 2021 طفرة سينمائية.

  • المنتج غابي خوري
    المنتج غابي خوري"للميادين نت": نتوقع طفرة سينمائية عام 2021

غابي خوري، واحدُ من أبرز المنتجين في السوق المصرية، يدير منذ سنوات شركة "أفلام مصر العالمية" التي أنشأها خاله المخرج الراحل يوسف شاهين، إختير عضو تحكيم في المسابقة الدولية "لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي 42"، يعلن عن تفاؤله بواقع الفيلم المصري.

"أياً تكن الأسباب، سواء كورونا، أو مشاكل السينما في العالم، لا تعنيني لكن الفيلم المصري في صالاتنا يحتل المركز الأول في الإيرادات، مع غياب المنافسة الأجنبية من الأفلام الأميركية والأوروبية وصولاً إلىالهندية، ما يعني أن  الساحة بقيت لنا".

هكذا بدأ المنتج والموزع ورئيس شركة أفلام مصر العالمية غابي خوري حديثه مع " الميادين نت"، بعدما أخذناه قبل 40 دقيقة من موعد إنطلاقه إلى دار الأوبرا المصرية لمباشرة مشاهدة أفلام المسابقة الرسمية كعضو في لجنة التحكيم الدولية.

خوري أضاف قائلاً: " فيلمي "الصندوق الأسود" من بطولة منى زكي يتصدر الإيرادات فيما كل الأفلام المعروضة حاضرة بطريقة أو بأخرى وتحقق إيرادات جيدة، الجمهور يدعم اليوم الفيلم المصري من عدة منطلقات من ضمنها الحس الوطني العالي".

إقرأ أيضاً : أفلام أكشن.. عالم من الغموض والإثارة والتشويق

وفي حديثه كشف خوري عن خطته الإنتاجية لـ 8 أفلام منها مع سينيرجي وسانثوري بنسب مشاركة متفاوتة، وشدد على ضرورة رصد الواقع والتعامل معه على أساس أنه فرصة إستثنائية لانتعاش السينما، متوقعاً بأن يشهد عام 2021  طفرة سينمائية كبيرة وسيسلط الضوء على أفلام ٍ موسيقيةٍ وغنائيةٍ من مستوى إحترافي مميز.

ولدى سؤالنا عن مشروعه السينمائي لفيلم موسيقي راقص مع الكوريغراف اللبناني المقيم في القاهرة وليد عوني، أجاب قائلاً: "في حفل إفتتاح المهرجان إلتقيت وليد وذكرته بما كنا تحدثنا عنه سابقاً وأكد لي أنه مهتم وسيكون هناك مشروع من هذا النوع منتصف العام المقبل، خصوصاً وأن الساحة العربية تحتاج إلى هذا النوع من الأفلام وعلينا خوض التجربة".

وفي معرض استحضار خططه للمستقبل المنظور ركز على ضرورة دعم الطاقات الشابة والجديدة لتجديد دم السينما على الدوام، وأضاف أنه أوكل لابنه الشاب مهمة إختيار مواهب شابة للتعاون معها ودعم مشاريعها،
وتابع بالقول: "إن فيلماً يتم تجهيز نصّه لتصويره قريباً بإدارة المخرج اللبناني أسد فولادكار، ويحمل إلى الآن عنواناً مؤقتاً لكنه لن يكون كوميدياً لأنه يستحيل الإتيان بمخرج غير مصري للكوميديا، سنجرب نمطاً مختلفاً مع فولادكار".

وفي ختام حديثه كشف خوري عن البدء بتصوير المشاهد الأولى لفيلمه " ماما حامل" في مدينة الشيخ زايد، للمخرج محمود كريم، والكاتب "لؤي السيد"، وبمشاركة الممثلة المصرية ليلى علوى إلى جانب عدد من الأسماء الكبيرة مثل: هدى المفتي، نانسي صلاح، حمدي الميرغني، محمد سلام، بيومي فؤاد، وسامي مغاوري.