رحيل الفنان المسرحي التونسي محمد القبّودي

الموت يغيّب المسرحي التونسي القدير محمد القبّودي عن عمر ناهز 93 عاماً، والراحل يختتم بموته مسيرة فنية طويلة شملت أكثر من 36 عملاً مسرحياً.

  • رحيل الفنان المسرحي التونسي محمد القبّودي
    رحيل الفنان المسرحي التونسي محمد القبّودي

بعد مسيرة فنية حافلة، غيّب الموت اليوم الثلاثاء المسرحي التونسي القدير محمد القبّودي عن عمر ناهز 93 عاماً.   

ونعت وزارة الثقافة التونسية القبودي (1927 - 2020) الذي شارك في أكثر من 14 عملاً مسرحياً، ويمتلك في رصيده ما يقارب من 36 عملاً مسرحياً.

واشتغل الراحل كثيراً على نصوص للأديب المصري الراحل توفيق الحكيم خلال الفترة الممتدة من الخمسينيات إلى ثمانينيات القرن الماضي.

وكانت له تجربة إعداد مسرحية "بين حبين"، التي أشرف عليها المخرج الراحل خليفة السطنبولي عام 1945، قبل أن يلتحق عام 1955 بمدرسة التمثيل العربي ويتتلمذ على يد الراحل عبد العزيز العقربي.

ونشط القبودي في "جمعية أنصار المسرح" في تونس بإدارة حمادي الدراجي منتصف الخمسينيات وإلى حدود عام 1966.

كما أخرج الراحل مسرحية واحدة هي "عفيفة " عام 1966. 

يذكر أن القبودي كان من أوائل الذي انضموا إلى "فرقة مسرح سوسة"، حيث كانت له تجربة في مجال احتراف المسرح مع محمد الزرقاطي ونور الدين القصباوي ومحمد صالح السماتي.

والمسرحي الراحل هو جدّ الفنانة المسرحية مريم القبودي، بطلة مسرحية "نهير خريف"، والحاصلة مؤخراً على عدة تتويجات عربية، وكذلك مسرحية "تطهير" (إخراج محمد علي سعيد).