نقابة جديدة للفنانين التونسيين يرأسها صابر الرباعي

هل هو إنقلاب أبيض على النقابة الحالية أم هو تحضير لمرحلة جديدة من المطالبة بحقوق الفنانين عبر نقابة رديفة في تونس، بعدما أرهقهم فيروس كورونا، وسُدّت في وجههم أبواب العمل.

  • "صابر الرباعي" رئيساً لنقابة فنانين جديدة

منذ أسابيع، وحالة إعتصام عشرات الفنانين التونسيين في بهو وزارة الثقافة، لم تنته إلى حل لمطالبهم بأن تفتح المسارح ودور العرض لكي يمارسوا عملهم، أو تأمين البديل المادي من الوزارة لهم لتعويضهم عن البطالة القاتلة التي دفعتهم إلى أكثر من شكل إحتجاجي، بدءاً من الإعتصام، إلى الإضراب عن الطعام، ثم التهديد بتصعيد موجع لن يحتمله أحد.

ولأن المعالجات الرسمية لم تكن على مستوى الأحوال المتردّية والبائسة لعموم الفنانين الذين قاربوا الإفلاس والجوع، منذ بدء الإجراءات القاسية لمواجهة تفشي فيروس كورونا، تضامن عدد من الفنانين وباشروا نقاشات معمقة للعثور على مخارج سريعة من الوضع القائم.

وقد ظهرت فكرة إعلان نقابة جديدة للفنانين عندما بادر الفنان صابر الرباعي بزيارة المعتصمين، معلناً تضامنه معهم وواضعاً كامل طاقته في خدمة قضيتهم.

  • الفنان
    الفنان "لطفي بوشناق" ناطقاً بإسم النقابة

وبات من الممكن أن نشهد خلال الوقت القريب إعلان نقابة جديدة للفنانين يرأسها الرباعي، وسيكون الفنان لطفي بوشناق الناطق الرسمي بإسمها.