نجاة رضيع من مواجهة جوية أميركية يابانية قبل 77 عاماً

مآس ومفارقات كثيرة تشهدها الحروب الكبيرة تبقى طي الكتمان لدى أصحابها إذا لم تنشر في كتاب أو تصور فيلماً، منها الرحلة المذهلة التي قطعها طفل أميركي رضيع داخل حقيبة يد نسائية على متن مقاتلة أميركية في الحرب الثانية.

ملصق الفيلم
ملصق الفيلم

طريفة أحداث الفيلم الجديد shadow in the cloud، للمخرجة روزان ليانغ عن نص تعاونت عليه مع ماكس لانديس، ويرصد واقعة حقيقية حصلت عام 1943 في قاعدة أميركية بـ أوكلاند – نيوزيلاندا، حين صعدت المرأة الشابة مود غاريت (الأميركية كلويه غريس موريتز – 23 عاماً)، وهي تحمل صفة طيار، إلى طائرة حربية مغادرة في رحلة خاصة وإدعت أنها تحمل في حقيبتها النسائية الخاصة رسالة سرية من أحد قادة سلاح الطيران، وبعد مد وجزر، تأمن لها مكان في كرسي أسفل الطائرة وبالتالي فقد تركت الحقيبة مع أحد أفراد الطاقم الذي أقسم أنه لن يدع أحداً يفتحها، وهو أمر تم إختراقه حين ألح إثنان من زملائه في طلب معرفة هذا السرإثر شكوك في سلوك الراكبة مود، وكانت المفاجأة أن طفلاً رضيعاً موجوداً في الحقيبة.

مود غير قادرة على أخذ الطفل الذي أنجبته سراً من علاقة داخل القاعدة ونجحت في إخفائه، في وقت ظهر خطران: الأول لحيوان دميم يشبه الغريملن راح يحاول الوصول إلى مقعدها، والثاني رصد مجموعة مقاتلات يابانية راحت تتحرك حول الطائرة الأميركية، ثم إقتربت منها وإستهدفتها بزخات من مدافعها الرشاشة، وردت مود على النار بالمثل بعدما أنقذت حقيبة الطفل التي تدلت من على جناح الطائرة، وظلت تواجه الأمور بشجاعة وصولاً إلى مواكبتها مصرع الطيار وحث مساعده عل الحلول مكانه، لتأمين هبوط سليم في مكان آمن، وكان ضرورياً مواجة الغريملن وإغراقه في مياه النهر القريب بعدما أوسعته ضرباً وركلاً، وحين فتحت الحقيبة بدا الرضيع في حالة جيدة وبالتالي فهو قطع مسافة طويلة على متن طائرة مقاتلة وسلم من أذى الرصاص والغريملن.

تنضم الممثلة الشابة كلويه إلى العديد من زميلاتها في الصف الأول كبطلة أفلام أكشن، وكان مهماً أن تديرها مخرجة لصبغ تصرفاتها وردات فعلها كإحساس أنثوي بأمومتها للطفل، وبدا جميع المشاركين في الأدوار الرديفة لها مجرد أدوات تكمّل المشاهد، لفيلم ليس فيه أحداث كثيرة بل تفاصيل صغيرة لا تحصى أكّدت أن الرهان على كلويه كان في محله.

والشريط تمت برمجة عروضه الجماهيرية في الصالات المفتوحة بدءاً من الأول من كانون الثاني/ يناير الجاري، مع مجموعة تلعب الأدوار الرئيسية مع كلويه: بيلاه كوال، تايلور جون سميث، كالان مولفي، بينيديكت وول، وبايرون كول.