"يا صديقي".. وائل الفشني يغني قصيدة البابا شنودة الثالث

المنشد وائل الفشني ينهي تسجيل قصيدة "ياصديقي" لتكون المقدمة الغنائية لفيلم "البابا" الذي يروي قصة حياة بابا الأقباط الراحل شنودة الثالث ومسيرته ومواقفه.

  • "يا صديقي".. وائل الفشني يغني قصيدة البابا شنودة الثالث

"يا صديقي لست أدري من أنا، أوتدري أنت ما أنت هنا، أنت مثلي تائه في غربة، وجميع الناس أيضاً مثلنا"

إنه مطلع قصيدة "يا صديقي" التي نظمها بابا الأقباط الراحل شنودة الثالث، اختيرت هذه القصيدة لتكون أغنية مقدمة فيلم "البابا" لما تحتويه من مضمون يعكس شخصية البابا وطبيعته ومواقفه، وقام المنشد وائل الفنشي بتسجيلها.

 تقول القصيدة في مقطع آخر: "نحن ضيفان نقضي فترة، ثم نمضي حين يأتي يومنا، عاش آباؤنا قبلاً حقبة، ثم ولّى بعدها آباؤنا".

  • بابا الأقباط الراحل.. شنودة الثالث
    بابا الأقباط الراحل.. شنودة الثالث

وتعاون الفشني مع محمود حسين كامل على تلحين الأغنية، وعند سؤااله عن رأيه بالقصيدة قال: "لأنها قريبة من العقل القلب فأنا أحببتها من كل قلبي".

وأضاف: "إن الشيخ متولي الشعراوي لو كان على قيد الحياة، وأردت أن أحصل منه على رأيه في هذه الخطوة لكان وافق وبارك على الفور".

وتابع قائلاً: "اللحن الذي أنجزناه صوفي ممزوج بالتراث القبطي والغاية أولاً وأخيراً رسالة إلى الشعب المصري تنبذ التعصب الديني".

لوائل الفشني العديد من الإبتهالات: "صلينا عالنبي، أدعوك، ليلة مولد سيدنا النبي، رسول الله طلب لي الحنين".

وسجل أيضاً أكثر من مقدمة لمسلسل منها: "واحة الغروب، طايع، الإختيار(غنى هنا: ما تدمعيش يا أماي)".

أما عن فيلم "البابا" فهو كما الأغنية من إنتاج شركة الريماس للإنتاج الفني، التي أعلنت أن الفيلم سيعرض في الثلث الأخير من العام الجاري.