برج الرومي.. حلقات رمضانية تستعيد سبعينيات المعارضة في تونس

مسلسل ضخم تنتجه التلفزة التونسية لرمضان 2021 بعنوان: برج الرومي، نص وإخراج منصف ذويب، يضيء على حقبة المعارضة والإعتقالات التي عرفها سجن: برج الرومي - بنزرت، في أعوام 1973 – 74 – و75.

 

  • ملصق الحلقات كما نشرته التلفزة التونسية
    ملصق الحلقات كما نشرته التلفزة التونسية

تجري التحضيرات الميدانية لمباشرة تصوير المسلسل الضخم: برج الرومي، في 30 حلقة تنقسم إلى جزءين، نص وإخراج منصف ذويب الذي يرصد ما حدث في أوائل السبعينات من حركة جماهيرية عرفت بإسم :منظمة العامل التونسي، التي خاضت مواجهات في الشارع على مدى 3 أعوام بدءاً من العام 1973، رافضة حكم الحزب الواحد.

وتعرّض قادتها للمطاردة والإعتقال في سجن بنزرت المعروف بإسم: برج الرومي، الذي بناه الفرنسيون عام 1932 وقاموا بتحصينه جيداً، وبعد الإستقلال حوّله الرئيس الحبيب بورقيبة إلى سجن للمعتقلين من أفراد المعارضة.

اللافت هو أن العمل من إنتاج التلفزيون الرسمي الذي سيكون شاشة العرض الوحيدة للعمل الذي عاد إلى وثائق رسمية مهمة، من تلك الحقبة ستتم ترجمتها مشهد حية على الشاشة، وفيما لم يعلن عن فريق الممثلين الرئيسيين في العمل، تمت الإشارة إلى أن الممثل بيرم بن كيلاني يلعب الدور الرئيسي وهو نجل إحدى شخصيات المعارضة محمد بن كيلاني، وسيتم تحيّن الفرصة الملائمة لمباشرة التصوير بدءاً من الأسبوع الثاني من شهر شباط / فبرايرالمقبل.

ويبدو أن التصوير يحتاج إلى تكثيف وسرعة في إنجاز الحلقات حتى لا يصطدم الفريق بموعد حلول الشهر الكريم (في 12 نيسان/ إبريل المقبل) ولم ينجز المسلسل كله بعد، خصوصاً وأن جائحة كورونا تتوسع رقعتها في العالم رغم تعدد اللقاحات، لكن المشروع وفق ذويب لن يتوقف أبداً.