تونس: الساحة الفنية والموسيقية تفقد أحمد عاشور

الموت يغيّب الموسيقار التونسي أحمد عاشور، والراحل من أبرز أعلام الموسيقى في تونس، وله إسهامات في تطوير تقاليد جديدة للموسيقى السمفونية الوطنية.

  • تونس: الساحة الفنية والموسيقية تفقد أحمد عاشور
    تونس: الساحة الفنية والموسيقية تفقد أحمد عاشور

فقدت الساحة الفنية والموسيقية في تونس صباح اليوم الجمعة الموسيقار القدير أحمد عاشور، الذي يعتبر من أبرز أعلام الموسيقى في البلاد، فضلاً عن إسهاماته في تطويرها وفي خلق تقاليد جديدة للموسيقى السمفونية الوطنية.

ونعت وزارة الثقافة التونسية الراحل الذي قاد الأوركسترا السمفونية في الفترة الفاصلة بين 1979 و2011، وكان "أوّل من أرسى تقاليد الحفل السمفوني في آخر خميس من كل شهر، وارتبط اسمه بـ "مهرجان الجمّ الدّولي للموسيقى السمفونية" منذ انطلاقه في منتصف ثمانينيات القرن الماضي"، وفق بيان الوزارة.

تحصل الفقيد على "دبلوم الموسيقى العربية" و"جائزة أحسن عازف" على آلة الكمنجة سنة 1967 بعد أن درس الموسيقى بالكونسرفاتوار الوطني، ثم تابع دراسته في الحقوق قبل أن يغير وجهته ويلتحق بباريس حيث تحصل على "دبلوم قيادة أوركستر".

وقدّم عاشور خلال مسيرته عروضاً كثيرة وهو على رأس الأوركسترا السمفونية التونسية جاب من خلالها عدداً هامّاً من بلدان العالم.