ترشيحات "الغولدن غلوب" 2021: غابت الأفلام العربية وحضر ممثلان

العناوين والأسماء التي لحظتها ترشيحات الدورة 78 من "الغولن غلوب"، كانت متوقعة في مجملها، أما الرهان على ترشيح أحد الأفلام العربية العشرة التي تقدمت من لجنة الإختيار فسقط، وجاء التعويض مع الممثليْن: الجزائري طاهر رحيم، والمصري رامي يوسف.

 

  • بطلة ومخرجة nomadland الأرجح للفوز
    بطلة ومخرجة nomadland الأرجح للفوز

اللائحة التي أصدرتها الهيئة المشرفة على ترشيحات الدورة 78 من "الغولدن غلوب"، كانت طويلة ومتشعبة وشملت عروض الشاشتين، وسمحت لنا المنصات الإلكترونية الإطلاع على معظم الأفلام المختارة للتباري على جوائز: رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية (عدد أعضائها 86)، التي إستقبلت هذا العام 139 فيلماً أجنبياً بينها عشرة أفلام تمثل العالم العربي، ومع أن أربعة منها حازت جوائز عالمية من مهرجانات البندقية وبرلين وتورونتو إلاّ أن أياً منها لم يحظ بالترشيح، وشاءت الصدف أن ممثلين الأول فرنسي من أصل جزائري طاهر رحيم يلعب دوراً رئيسياً أمام جودي فوستر في فيلم "THE "MAURITANIAN، والثاني أميركي من أصل مصري: رامي يوسف، يقدم العمل التلفزيوني "RAmy" رشحا كل في فئته لجائزة أفضل ممثل.

 

  • الجزائري
    الجزائري "طاهر رحيم" مرشح لأفضل ممثل عن :الموريتاني

وبإنتظار تاريخ إعلان وتوزيع الجوائز في حفل ضخم في 28 شباط / فبراير الجاري ما بين قاعة رينبو في نيويورك (مع تينا فاي) وآخر في فندق بيفرلي هيلز هيلتون في لوس أنجلوس (مع وايمي لو)، يتسابق على صدارة الجوائز:

Mank لـ ديفيد فينشر (6 ترشيحات) "the trial of the Chicago 7 " لـ آرون سوركن (5ترشيحات) و"nomadland" لـ كلويه زهاو، "the father" لـ فلوريان زيلر، و"promising young woman" لـ إيميرالد فينيل (4 ترشيحات لكل منها)، ومع مشاهدتنا للأفلام الخمسة نكرر تزكيتنا لشريط "nomadland" كأفضلها جميعاً، وطالما أن الإخراج لإمرأة فإن 3 مرشحين من أصل خمسة لجائزة أفضل مخرج من النساء وهو ما ينطبق على فينيل، وريجينا كينغ عن فيلمها "one night in miami"، تعويضاً عن القصور الذي حصل في الأعوام السابقة إزاء المخرجات.

 

  • المصري
    المصري "رامي يوسف" مرشح لأفضل ممثل تلفزيوني

على كل حال ومن دون توجيه فإن غالبية الأشرطة المختارة للتباري تدور موضوعاتها عموماً حول المرأة التي لها في كل شريط حكاية أو قضية خصوصاً الدورالجميل الذي جسدته غلين كلوز في "hillbilly elegy" كأم لإبنة مدمنة وجدة لحفيد متقد الذكاء، ورغم عنوان: الأب، مع أنطوني هوبكنز، إلاّ أن إبنته في الشريط أوليفيا كولمان هي محور ردة الفعل على أفعال والدها.

وفي مجال الأفلام الأجنبية يحضر الشريط الكوري الجميل والمؤثر: "minari"، الأرجح لنيل جأئزة أفضل فيلم أجنبي غير ناطق بالإنكليزية، ويحكي عن عائلة كورية هاجرت إلى أميركا لفتح مجال رحب لتحسين أوضاعها، من خلال شراء أرض ومنزل جاهزلكن العوائق تكون كثيرة في بلد يغادره سنوياً إلى الولايات المتحدة 30 ألف شخص.