4 ليال مع كلاسيكيات النجمة الزهراء للموسيقى الغربية في تونس

يشهد قصر النجمة الزهراء في سيدي بوسعيد – تونس، 4 ليال (13، 20، 27، و28 شباط/ فبراير الجاري) تُعزف فيها الموسيقى الكلاسيكية الغربية القديمة، مصحوبة بلوحات من الرقص المتنوع والحديث تنسجم مع الأنغام.

  • ملصق كلاسيكيات النجمة الزهراء
    ملصق كلاسيكيات النجمة الزهراء

بدءاً من 13 شباط/ فبراير الجاري تنطلق أولى السهرات النموذجية التي تنظمها مرجعية النجمة الزهراء للموسيقى الكلاسيكية القديمة منذ عهد الباروك وحتى أواخر القرن العشرين، في مقرها بقصر سيدي بوسعيد – تونس.

وسيكون عرض الإفتتاح بعنوان:كلاسيكيات التانغو، لـ محمد أمين القاسمي، مع لوحات من رقص التانغو تواكب المادة النغمية.

  • قصر النجمة الزهراء في سيدي بوسعيد
    قصر النجمة الزهراء في سيدي بوسعيد

ثاني السهرات في 20 الجاري بعنوان:بالكنتو، وهو عرض للثنائي الأوبرالي يسري عبيد، ومهدي طرابلسي، يلي غناءهما تقديم عرض بعنوان: سحر الأوبرا، للفنانة أميرة الوبيري، ومقطوعات مختارة من الكلاسيكيات الأوروبية القديمة والتي تعود إلى عصر الباروك، وصولاً إلى القرن العشرين.

وفي 27 الجاري السهرة الثالثة مع عرض: تنويعات لأغنية تونسية ، من إعداد عبد الملك جورتشاكوف، كما يقدم عازف البيانو بسام مقني عدة مقطوعات صولو من تأليف جورتشاكوف.

حفل الختام مع الليلة الرابعة في 28 الجاري مع عرض TINY OST للفنان يوسف المسعودي. وسيتم بث كامل السهرات بتقنية ستريمنغ عبر منصة النجمة الزهراء التي سيراعي مسؤولوها كامل الإحتياطات الصحية من تباعد إجتماعي، وكمامات، والتشديد على عدد محدود من الحضور منعاً لأي عدوى بفيروس كورونا.