التونسي "الرجل الذي باع ظهره" على اللائحة القصيرة للأوسكار

لجنة الأوسكار تعلن عن اللائحة القصيرة للأفلام المرشحة للتباري على أوسكار أفضل فيلم أجنبي غير ناطق بالإنكليزية.

  • ملصق الفيلم التونسي: الرجل الذي باع ظهره
    ملصق الفيلم التونسي: الرجل الذي باع ظهره

لجنة الأوسكار في الدورة 93 للجائزة السينمائية الأولى عالمياً، إستبقت موعد الإعلان عن كامل الترشيحات لأوسكارات الـ 2021 في 15 آذار/ مارس المقبل.

ونشرت أسماء الأفلام التي إختارتها من العالم لكي تكون وحدها المتنافسة لنيل الأوسكارفي لائحة قصيرة يتصدرها الفيلم التونسي: الرجل الذي باع ظهره، للمخرجة كوثر بن هنية.

ومن أبرز المنافسين لهذا الشريط من العالم: الدانماركي ANOTHER AROUND، الروسي DEAR COMRADES، الغواتيمالي LA LLORONA، والبوسني QUO VADIS AIDA.

في وقت تؤكد كل المعطيات أن حظوظ الفيلم التونسي جيدة ومتقدمة، بحكم عدد الجوائز التي نالها من أكثر المهرجانات العالمية إحتراماً، بما يعني أن المقومات الداعمة للفوز تبشر بالخير.

إشارة هنا إلى أن العرب حازوا في تاريخهم كله أوسكاراً واحداً ناله المؤلف الموسيقي اللبناني غبريال يارد، عن فيلم: المريض الإنكليزي.

بينما وصل في الأعوام القليلة الماضية فيلمان إلى اللائحة القصيرة في الترشيح لكنهما لم يفوزا بالأوسكار، وهما: الجنة الآن، للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، وكفر ناحوم، للمخرجة اللبنانية نادين لبكي، وكل الأمل أن تكون الثالثة مع التونسية كوثر بن هنية ثابتة وتقطف الأوسكار.