الفيلم اللبناني: "دفاتر مايا" يراهن على الدب الذهبي في برلين 71

لأول مرة منذ 39 عاماً يدخل فيلم لبناني على خط المنافسة على الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي الدولي. فبعد:بيروت اللقاء، للبناني برهان علوية، أعلن المهرجان عن قبول فيلم :دفاتر مايا، للمخرجين الزوجين: جوانا حاجي توما، وخليل جريج، في المسابقة الرسمية .

 

  • لقطة من الفيلم اللبناني:
    لقطة من الفيلم اللبناني: "دفاتر مايا"للمخرجين جوانا وخليل

فيلم: دفاتر مايا (MEMORY BOX) للمخرجين اللبنانيين الزوجين: جوانا حاجي توما، وخليل جريج، أعلنته لجنة الإختيار في الدورة 71 من مهرجان برلين السينمائي الدولي من أفلام المسابقة الرسمية متنافساً على جائزة الدب الذهبي، وذلك لأول مرة منذ 39 عاماً على مشاركة فيلم: بيروت اللقاء، للمخرج اللبناني برهان علوية، في المهرجان.

 

  • المخرجة
    المخرجة "جوانا حاجي توما"

المخرجة جوانا أشارت إلى صدى إعجاب من لجنة الإختيار بمناخ وحبكة وجمال الفيلم . فكرة الفيلم مرتكزة على مراسلات وجدت بعد 30 عاماً  بين جوانا وصديقتها على مدار 6 سنوات: "هذا ما أوجد لدينا الرغبة في صناعة هذا الفيلم بهدف نقله إلى إبنتنا علياء وأبناءجيلها من مرحلة الثمانينات في لبنان، أصداء هذا الماضي هي الهدف",

أضافت"أردنا أن نروي لأولادنا التجارب التي مررنا بها عن الذكريات والتاريخ. وتتضمن المراسلات قصصاً صغيرة تذكرنا بتفاصيل الحياة اليومية في تلك المرحلة حيث كانت الحرب قائمة لكن الحياة كانت موجودة، كنا نريد أن نخرج ونمرح" وأردفت "مشاركتنا في مهرجان تعني لنا الكثير خاصة في هذا الوقت بالذات وهذه الظروف التي تمر بها المنطقة ولبنان، وإننا بحاجة اليوم لهذا النوع من المشاركات والإحتفاء بالفن والسينما".