مهرجان الإسماعيلية يكرّم كمال رمزي مؤرخ السينما المصرية

بين 19 و25 أيار/ مايو الجاري تقام الدورة 22 من مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة، وتقرر أن يُكرم الناقد المخضرم كمال رمزي الذي يُعتبر مؤرخ السينما المصرية.

  • ملصق الدورة 22 من مهرجان الإسماعيلية
    ملصق الدورة 22 من مهرجان الإسماعيلية

رغم تفاقم الواقع الصحي وتزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في مصر أعلن الناقد عصام زكريا مدير مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة، أنه تم تثبيت موعد الدورة 22 من المهرجان بين 19 و25 أيار/ مايوالجاري، حيث تقرر تكريم الناقد كمال رمزي بصفته أبرز من عملوا على تأريخ تاريخ السينما والسينمائيين المصريين وصولاً إلى الحمهور العربي العريض.

  • الناقد المكرم
    الناقد المكرم "كمال رمزي"

المهرجان يستقبل أكثر من 300 فيلم وصلت من 27 دولة تتنافس على 6 جوائز، مما يتيح للجمهور فرصة ذهبية للتعرف على سينما غير الروائية الطويلة التي عرفوها، وهنا مكمن أهمية هذه التظاهرة السنوية التي تحرص وزارة الثقافة على إقامتها رغم الظروف السائدة أحياناً.

الناقد كمال رمزي سبق له ورأس مؤخراً المهرجان القومي للسينما المصرية، وهو نشر مجموعة كبيرة من المؤلفات التي تتناول تاريخ السينما المضرية، ومنها: نجوم السينما المصرية، المصادر الروائية للأفلام المصرية، الإنسان المصري على الشاشة، نجوم السينما المصرية :الجوهر والأقنعة، الفن بين العمامة والدولة، سينما الأحلام الضائعة، كمال الشيخ نصف قرن من الإبداع، محمود مرسي عصفور الجنة والنار، سعد نديم: رائد السينما التسجيلية. إضافة إلى كتاب: الهوية القومية للسينما العربية، ومن مقاعد الترسومطالعات في السينما الأميركية.