قلادة الفاتيكان لثلاثة نجوم عالميين

البابا فرنسيس يقلد جورج كلوني وسلمى حايك وريتشارد غير قلادة الفاتيكان معترفاً بمساهماتهم في جعل الناس أكثر فرحاً وتفاؤلاً، ويطلب إستغلال شهرتهم للترويج لمنظمة تابعة للأمم المتحدة، تربط بين التكنولوجيا والفن لتحقيق الإندفاع المجتمعي والترويج لثقافة السلام.

إستقبل البابا فرنسيس في مقره بالفاتيكان النجوم العالميين: جورج كلوني  ترافقه زوجته اللبنانية أمل علم الدين ، سلمى حايك ومعها إبنتها، وريتشارد غير مع صديقة له، ومنحهم قلادة الفاتيكان معترفاً بمساهماتهم من خلال مهنتهم التمثيل في جعل الناس أكثر فرحاً وتفاؤلاً، طالباً منهم إستغلال شهرتهم العالمية للترويج لمنظمة تابعة للأمم المتحدة تدعى: سكولاس أوكورينتيس، التي تربط بين التكنولوجيا والفن لتحقيق الإندفاع المجتمعي والترويج لثقافة السلام، وبالتالي بات الثلاثة سفراء لهذا المشروع الذي كان البابا بدأه في الأرجنتين وها هو الآن يوسع دائرته ليكون نموذجاً عالمياً يخدم قضية السلام في كل مكان.
والمعروف أن صهر لبنان كلوني مؤمن على طريقته، وأن سلمى اللبنانية الأصل مواظبة على واجباتها الدينية، بينما القضية المحرجة فهي مع النجم المخضرم "غير" المعروف بأنه يتبع البوذية بكل شعائرها ويرتبط بصداقة شخصية مع الدالاي لاما، الذي يستقبله مرتين في العام الواحد، وبالتالي فإن قبول "غير" للدعوة والحفل يعتبر إستثنائياً.